عفرين تعاني من انتهاكات الاحتلال التركي

مركز الأخبار

يستمر جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بانتهاكاتهم في مقاطعة عفرين، التي احتلوها في 18/آذار المنصرم، حيث لا يسلم لا الحجر ولا البشر ولا الشجر منهم.

نشرت هيئة الزراعة في مقاطعة عفرين، تقريراً كشفت فيه عن معلومات، حول الانتهاكات التي يرتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، بحق الطبيعة في عفرين.

وجاء في التقرير الموثق الصادر عن هيئة الزراعة في عفرين:

"بعد احتلال مقاطعة عفرين من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، بدأوا منذ أيار 2018 بالتدمير الممنهج لبيئة المنطقة وبالتحديد المناطق الحراجية الطبيعية واستغلال الموارد الزراعية لخدمة المستوطنين القادمين من دمشق وحمص ودرعا وأريافها، بطرق عدة".

راجو:

وثق التقرير انتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته على الثروة النباتية والزراعية في منطقة راجو، حيث تجاوزت الأضرار أكثر من 3000 شجرة معمرة ، بالإضافة إلى حرق ممنهج لمئات الدونمات من الأراضي الحراجية بذريعة إقامة مقرات عسكرية.

موباتا:

تحدث التقرير عن تضرر أكثر من 1000  شجرة من خلال إفتعال النيران ومنع الأهالي من إخمادها وفق السياسة المتبعة من قبل الاحتلال ومرتزقته.

كما وثق ممارسات الاحتلال في حرق المنازل وعمده لامتداد النيران إلى الأراضي الحراجية.

شيه:

أكد التقرير قيام الاحتلال التركي ومرتزقته بممارسات لا إنسانية بحق الأهالي الرافضين لوجوده من خلال التعدي على أملاكهم الخاصة وسرقة محاصيلهم الزراعية، بالإضافة إلى إقتلاع 15 شجرة زيتون بهدف إقامة موقع عسكري.

جندريسه:

بيّن تقرير هيئة الزراعة انتهاكات الاحتلال التركي من خلال التعمد بإضرام النيران في عشرات الدونمات من الأراضي الزراعية والحراجية، بالإضافة إلى حرق الغابات في تلة قرية جولاقا.

شرا:

كشف التقرير ممارسات الفصائل المرتزقة المدعومة من قبل الاحتلال التركي باتباع ذات النهج في تدمير الثروة الزراعية، بإضرام النيران في عشرات الدونمات الحراجية بجبل قرية قورتقلاق.

شيراوا:

فضح التقرير تعمد الاحتلال التركي ومرتزقته إلحاق الضرر بالثروة الزراعية في عفرين، حيث وثق بعض الممارسات المتبعة من خلال إفتعال النيران في عشرات الدونمات المزروعة بالزيتون والشعير والقمح، إضافةً إلى مساحات مزروعة بمحاصيل مختلفة في عدد من القرى.

(ن ح)

ANHA

12 تشرين الأول 2018, الجُمُعَةُ