الشهباء/عارف سليمان-جعفر جعفو

بعد أن احتل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته مقاطعة عفرين، خرج عشرات الآلاف من أهالي عفرين من منازلهم قسراً إلى ناحية شيراوا ومقاطعة الشهباء وسكنوا في المنازل المدمرة والمحلات التجارية والمدارس.

قامت بلدية الشعب في ناحية شيراوا بالتعاون مع هيئة الإدارة المحلية والبلديات في عفرين بإنشاء مخيم جديد في قرية زيارة بهدف إيواء الأهالي القاطنين في المنازل المدمرة والمحلات والمدارس.

يتم إنجاز المخيم على مراحل

في المرحلة الأولى قامت البلدية بإزالة الصخور من الأرض التي سيقام عليها المخيم وتنظيفها، وفي المرحلة الثانية تم العمل على فرش طبقة من البقايا البحص، أما في المرحلة الثالثة فتعمل الحفارات على إنشاء جور فنية لوضع مجاري للصرف الصحي ومن ثم سيقومون بوضع طبقة سميكة من البقايا على أرضية المخيم بهدف حماية الخيم من الأمطار والسيول.

المخيم سيستقبل الأهالي خلال 15 يوماً

بعد الانتهاء من إنجاز المرحلتين الأولى والثانية نصبت البلدية حتى الآن 40 خيمة على أرضية المخيم، ولا زال العمل جارياً في المرحلة الأخيرة حيث من المقرر الانتهاء من إعداد المخيم خلال 15 يوماً لوضع باقي الخيم لاستقبال الأهالي، بحسب إدارة المخيم.

وفي السياق، تحدث الرئيس المشترك لبلدية الشعب محمد علو لوكالتنا حول تجهيزاتهم للمخيم الجديد، وقال: "نحن نعمل على تجهيز المخيم وقمنا بإنهاء عدة مراحل، ونعمل على المرحلة الأخيرة وخلال 15 يوماً سيتم استقبال الأهالي في المخيم الجديد".

يذكر أن هذا المخيم يعتبر خامس مخيم في ناحية شيراوا ومقاطعة الشهباء مخصص لإيواء أهالي عفرين القاطنين في المنازل المدمرة والمدارس.

(ك)

ANHA