حسكة

أصدر مؤتمر ستار بياناً بصدد اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة, وذلك في قاعة كافيتريا ميتان.

حيث قرئ البيان من قبل عضوة مؤتمر ستار همرين صالح .

وجاء في نص البيان:

"يعد العنف ضد المرأة واحداً من أكثر القضايا والمشكلات الاجتماعية المثيرة للجدل في وقتنا الحاضر والتي مازالت تعاني منها بعض المجتمعات حول العالم وخاصة دول العالم الثالث تنتج هذه المشكلة عن جملة من العوامل والمسببات التي تؤدي إلى ظهورها وتشجع على تفاقمها وتستهدف بصورة رئيسة النساء في العالم كما أنه تشكل هذه الظاهرة خطورة كبيرة وفتاكة في المجتمع حول العالم حيث بات العنف ضد المرأة يؤكد انهيار الجانب الأخلاقي ويعكس الجانب الأخلاقي الذي يهدد البنية الاجتماعية للأسرة والمجتمع خاصة في ظل ما يتركه العنف من أثر سلبي سواء أكان على الصعيد النفسي أم الاجتماعي وبالتالي تهديداً للمجتمعات بشكل عام .

وبما أن هذه الظاهرة عالمية فلابد من مكافحتها عالمياً عن طريق الالتزام بالمواثيق الدولية ودعم الحملة العالمية لوقف هذه الظاهرة وفضح مرتكبيها ومعاقبة الذين يمارسون العنف ضد المرأة ودعم الحركات النسائية والمناهضة لهذه الظاهرة على صعيد وعي المجتمع ووعي المرأة بحقوقها الكاملة ومكافحة عملية المتاجرة بجسد المرأة وعمليات الاختطاف والتهريب عن طريق توفير الوسائل المعيشية والاقتصادية، ومعاقبة السماسرة لأن العنف ضد المرأة ليس سوى آلة هدم لطاقات المرأة المعطاء ومواهبها التي قدر لها أن تظهر وتنمو وتعطي ثمارها الطيبة لأنه عندما تسحق حرية المرأة فقد حكم على المجتمع كامله بالتعاسة والتخلف لأن سعادة المجتمع نابعة من سلامة نسائه روحاً وفكراً وكلما تحررت المرأة من الضغوط كلما اتجه المجتمع نحو أهدافه برؤية واضحة وخطى ثابتة يستمد قوته من قوة المرأة فهي التي تهز المهد بيمينها وتهز العالم بيسارها وهذه المقدرة العالية على التأثير في المحيط لدى المرأة لا تتجلى إلا برفض العنف بكل أشكاله وإذا بدأت المرأة بالرفض أولاً كان ذلك خطوة كبيرة في سبيل إزالة كابوس العنف الجاثم على صدر المجتمع الإنساني ونحن باسم مؤتمر ستار نناشد المرأة في كل أنحاء العالم بالوقوف أمام أي شكل من أشكال العنف والتعذيب ضد المرأة مهما كانت أسبابه" .

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة المرأة .

(س خ- ب م/ آ أ)

ANHA