مركز الأخبار

أصدرت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكردستاني kkp بياناً كتابياً وجهته إلى الرأي العام والديمقراطي والثوري في العالم بصدد الإعلان الأمريكي وتخصيصهم لملايين الدولارات كمكافأة لمن

 يكشف عن أماكن شخصيات ثورية من حزب العمال الكردستاني.

 البيان أشار  أن الإعلان الأمريكي جريمة ضد سائر القوى الديمقراطية والثورية في العالم، وجاء في نص البيان:

"إلى الرأي العام الديمقراطي والثوري في المنطقة والعالم :

النظام الأمريكي وأمثاله لا يعملون لتحقيق الديمقراطية والسلام بشكل صحيح وصادق إنما يعملون دوماً لمحاربة الشخصيات والحركات التحررية التي ترفض الاضطهاد والذل والاستغلال .

هذا النظام يقف دوماً عائقاً ومانعاً ضد عملية السلام الحقيقي والتعايش الأخوي السلمي بين الشعوب والأمم ويساند باستمرار الأشخاص والأحزاب والأنظمة الرجعية والاستبدادية والفاشية من ضمنها النظام التركي الاحتلالي الفاشي بزعامة الإرهابي الأول رجب طيب أردوغان وحزبه الطوراني المتخلف ضد الشخصيات والأحزاب المحبة والعاملة للسلام والديمقراطية وما الموقف القديم الجديد الصادر في الآونة الأخيرة من النظام الأمريكي بتخصيص المكافأة بملايين الدولارات لمن يكشف أماكن تواجد الشخصيات الثورية في قيادة حزب العمال الكردستاني بقصد استهدافهم إلا عمل إرهابي وسياسة إجرامية بحق عملية السلام والمناضلين في سبيلها .

حزبنا الشيوعي الكردستاني kkp  يدين بشدة هذا العمل ويعتبره جريمة ضد سائر القوى الديمقراطية والثورية في المنطقة والعالم والمطلوب منّا جميعاً شجبه وإدانته والوقوف مع هذه الشخصيات القيادية الثورية وحزبهم الثوري التحرري ضد الفاشية والامبريالية في كل زمان ومكان ".

(سـ)