شيندا أكرم/ قامشلو

بدأ الاتحاد النساء السرياني بالنضال من أجل تنظيم وتوعية المرأة ضمن المجتمع منذ عام 2000 في الجمعية الثقافية السريانية، حتى عام 2005 ، إلى أن تطور العمل داخل الاتحاد من خلال انعقاد المؤتمر الأول في الـ 20 من شهر تموز عام 2013 حيث افتتح الاتحاد فروع له في مقاطعة الجزيرة، ويبلغ عدد أعضاء الاتحاد  500 عضو, حيث يتركز نشاط الاتحاد على تفعيل دور المرأة في كافة المجالات .

ويستعد الاتحاد لعقد مؤتمرهم الثاني الذي سيعقد على مستوى إقليم الجزيرة وذلك  لتطوير مستوى الوعي التنظيمي لدى النساء السريان، كما يهدف المؤتمر إلى افتتاح مراكز للاتحاد خارج إقليم الجزيرة.

مسؤولة الاتحاد النساء السرياني سهام قريو أشارت بأنهن باشرن بالعمل منذ انطلاقة ثورة روج آفا، ولفتت بأنهن كن يعملن على توعية وتنظيم المرأة السريانية التي حرمت من حقوقها مثلها مثل باقي النساء.

سهام قالت " كنا مجموعة من النساء عملنا في الفترة ما بين عام 2000 إلى 2005، ضمن الجمعية الثقافية السريانية وذلك ببناء خيمات صغيرة وتدريب النساء للخروج من الواقع المرير الذي عاشوه كون الشعب السرياني تعرض لكثير من المجازر تحت راية القومية الواحدة".

ونوهت المسؤولة في اتحاد النساء السرياني سهام قريو أنهن ببداية الأزمة السورية عقدن مؤتمرهن التأسيسي في عام 2013، وانبثق عن المؤتمر الأول تشكيل قوة عسكرية للنساء السريان وافتتاح عدة اكاديميات وتطوير عمل الاتحاد النسائي السرياني.

وأضافت "عملنا على تقوية العلاقات مع كافة النساء من مكونات الشعب السوري، وانضممن إلى الإدارة الذاتية الديمقراطية، حيث حققنا بذلك الكثير من الإنجازات على كافة الأصعدة".

سهام قالت في سياق حديثها "تطور دور المرأة السريانية في الثورة حيث شكلنا قوات عسكرية مثل قوات بيت النهرين، قوات سوتورو المرأة ، حيث شاركت هذه القوات في العديد من الحملات العسكرية ضد مرتزقة داعش في الكثير من المناطق بمقاطعة الجزيرة" .

وللحديث عن المؤتمر الثاني الذي من المقرر أن يعقد يوم غد قالت سهام "بانعقاد المؤتمر الثاني نهدف إلى تكثيف نشاطاتنا وعملنا في إطار وعي وتنظيم المرأة السريانية، ومن هذا المنطلق نرغب بتفعيل دور المرأة في كافّة المجالات بما فيها السياسي ، وسنتطرق في المؤتمر إلى الناحية التعليمية لتشجيع النساء في تعليم أبناءهن لغتهم الأم" .

وأكدت بالقول "من أهدافنا وعملنا  في الاتحاد تقوية العلاقات خارج الاتحاد كما نسقنا وعملنا مع اتحادات نسائيّة أخرى كمؤتمر ستار ومنظمة سارة لمناهضة العنف ضد المرأة وغيرهن لخلق مجلس جامع  للاتحادات والمؤسسات النسائيّة على مستوى سوريا ككل, للعمل على قضية المرأة وتكون حاضرة في سوريا المستقبل" .

واختتمت سهام قريو حديثها بأنهن خلال مؤتمرهن الثاني سيسعين إلى تطوير علاقاتهن بشكل أوسع مع جميع النساء اللواتي بقين  خارج الاتحاد وسيتخذن قرارات جمة في بناء وافتتاح مراكز لهن خارج إقليم الجزيرة وذلك بتشكيل لجان جديدة خلال الانتخابات .

(آ أ)