قامشلو

تجمع المئات من قوات حماية المجتمع  أمام مركز  القوات في ديرك، لاستنكار العزلة المفروضة التي فرضتها السلطات التركية بحق قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وانطلقوا من هناك بمظاهرة حاشدة شارك فيها المئات من أعضاء القوات والأهالي .

 المتظاهرون رددوا الشعارات التي تحيي مقاومة أوجلان في سجن إيمرالي، بالإضافة إلى رفعهم لأعلام قوات حماية المجتمع  ، صور عبدالله أوجلان  ولافتات كتب  عليها" حرية القائد آبو حرية الشعوب"،" لا حياة بدون القائد".

 وتوقف المتظاهرون في ساحة الشهداء في مدينة ديرك وسط السوق المركزي، وبعد الوقوف دقيقة صمت قرئ بيان باللغتين الكردية والعربية من قبل بهار حسن وأمين عبدالله وجاء في نص البيان ما يلي:

"إن العزلة المفروضة على القائد دخلت عامها الثاني ولم نسمع منه أي خبر لمنع السلطات الفاشية في اللقاء بمحاميه والمنظمات الحقوقية، وأن الشعب في شمال وغرب كردستان وقفوا أمام داعش الذي يمثل الإرهاب والمستمد قوته من الاحتلال التركي.

نحن شعوب هذه المنطقة نستنكر التجريد والعزلة المفروضة على القائد في سجن إيمرالي، وإن الشعوب في شمال سوريا زين مستقبله بمشروع الأمة الديمقراطية الذي نادى به قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

على جميع الشعوب الحرة أن تقف معنا ضد الفاشية التركية، وأن لا تقف صامتة أمام هذه المؤامرة في حق قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان".

كما وألقيت العديد من الكلمات من قبل مجلس ناحية ديرك، وعدد من  أعضاء قوات حماية المجتمع  وأكدوا بالسير على نهج وفلسفة أوجلان ، وتقديم كل ما تقع على عاتقهم من تضحيات حتى تحريره  من سجون الفاشية التركية".

لتنتهي التظاهرة  وسط ترديد الشعارات التي تحيي مقاومة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

(ع ع -ن ع /سـ)

ANHA