الشهباء

أقدمت سلطات باشور كردستان على إغلاق مقرات حركة حرية المجتمع الكردستاني في باشور، بحجة عدم حصولها على رخصة عمل سياسي رسمي من وزارة الداخلية في الإقليم، رغم تقديم الحركة الإجراءات القانونية إلى سلطات الإقليم منذ عام 2014، وحصولها على ترخيص من الحكومة العراقية العام الماضي.

وفي هذا السياق أصدر مؤتمر ستار لمقاطعة عفرين، اليوم، بياناً إلى الرأي العام، وذلك في مخيم برخودان بناحية فافين في مقاطعة الشهباء.

وشارك في إدلاء البيان العشرات من نساء مقاطعة عفرين بمكوناتها، وعضوات وإداريات منسقية مؤتمر ستار، بالإضافة لمشاركة اتحاد المرأة الحرة للشهباء، ورفعت المشاركات أعلام مؤتمر ستار، واتحاد المرأة الحرة للشهباء وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

قرئ البيان باللغة الكردية من قبل عضوة لجنة التدريب في المجتمع الديمقراطي روني محمد وباللغة العربية من قبل عضوة منسقية اتحاد المرأة الحرة للشهباء زهرة كالو.

وجاء في نص البيان:

"حقيقة تجزئة كردستان إلى أربعة أجزاء وقضية وجودها في عمق التاريخ تجسدها في الشرق الأوسط والممارسات البشعة التي ترتكبها تركيا في الشمال السوري بحق الشعوب وأخيراً في عفرين، من التغير الديمغرافي، التهجير القسري والانتهاكات بحق المدنيين والنساء والأطفال من قتل، خطف واتباعها لسياسة التتريك في المقاطعة.

إن الدولة التركية تسعى دائماً لمحاربة الشعب الكردي على وجه الخصوص الذين يناضلون من أجل حريتهم وحرية شعوب المنطقة، كي لا يشكلوا خطراً في إعادة بناء حلمهم العثماني من جديد لذا تعمل الدولة التركية جاهدة على فرض سياسة التفرقة بين الشعب الكردي في أجزائه الأربعة.

وعلى هذا الأساس نحن كنساء عفرين متضامنات مع الشعب الكردي ومؤمنات بفكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان المنادي بأخوة الشعوب ونناشد الأخوة الكرد في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بإقليم باشور كردستان بالتراجع عن قرار إغلاق مكاتب الحزب.

نحن وفي هذه المرحلة بحاجة أكثر إلى توحيد صفوفنا وتكاتفنا أكثر من أي وقت مضى، فقراركم هذا يصب في مصلحة الدولة التركية والدول المعادية لحقوق الشعب الكردي التي تقتل وتشرد أطفالنا ونأمل منكم بالتراجع عن إغلاق المكاتب السياسية ونكون يداً واحدة وصفاً واحداً في المستقبل الحر الذي قدمنا وضحينا من أجله بأغلى ما نملك حتى تحقيق النصر".

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحيّ وحدة الصف الكردي وتنادي بالحرية لقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

(ف ع/ن ح)

ANHA