لينا جانكير/قامشلو

تضامناً مع الرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي والبرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي ليلى كوفن المضربة عن الطعام في سجن آمد وتنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، يشارك أهالي منطقة ديرك التابعة لمقاطعة قامشلو، في فعالية الإضراب عن الطعام، التي ينظمها مؤتمر ستار وحزب الاتحاد الديمقراطي، عبر نصب خيمة في ناحية جل آغا.

وقال المشاركون في الإضراب بأن فعاليتهم لن تتوقف عند الإضراب عن الطعام فقط.

الإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي سرور شطي قال بأن تواجدهم في خيمة الإضراب يأتي للتضامن مع إضراب ليلى كوفن "التي تقاوم ظلم الفاشية التركية في سجن آمد".

وأضاف "فكر الأمة الديمقراطية وأخوة الشعوب ينتصر. فعالياتنا لن تتوقف عند الإضراب عن الطعام، بل ستستمر على مدار الثورة، حتى نكسر القيود عن ليلى كوفن والقائد عبد الله أوجلان. نقول للعالم بأن يأتوا إلى مناطق شمال وشرق سوريا وأن يروا التكاتف وأخوة الشعوب".

الإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي رافع النزّال قال بأن هدفهم هو كسر العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، ووصف أوجلان بالقائد "الأممي"، وأضاف "نحن نؤمن بفكر القائد أوجلان حتى النهاية وسنبقى خلفه حتى النهاية".

من جانبه قال الإداري في مجلس ناحية تل كوجر سليمان حاجي بأنهم يستمدون إرادتهم من فكر أوجلان، وتابع " سنوصل أصواتنا إلى كل العالم ونطالب بحرية القائد أوجلان وكافة المعتقلين والمعتقلات في سجون الفاشية التركية. نضالنا مستمر حتى نفك أسر كل المعتقلين والمعتقلات".

(ن ح)

ANHA