مركز الأخبار

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن قرار الولايات المتحدة المفاجئ بالانسحاب من سوريا يدعو للدهشة ويهدد بالإضرار بالحرب ضد داعش، بحسب ما نقلته رويترز.

وأكد وزير الخارجية الألماني أنه "جرى تحجيم الدولة الإسلامية لكن التهديد لم ينته بعد. هناك خطر من أن تضر عواقب هذا القرار بالحرب على الدولة الإسلامية وتقوض النجاحات التي تحققت بالفعل".

وفي سياق متصل صرحت الحكومة البريطانية أنها مستمرة في حربها ضد داعش في سوريا حتى ضمان هزيمة داعش بالكامل.

وأشار بيان الحكومة البريطانية التي نشرته  على موقعها  الإلكتروني، أن "المملكة المتحدة مستمرة في العمل مع الدول الأعضاء بالتحالف حتى تحقيق ذلك الهدف"، مشيراً إلى تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن إعلان سحب قوات بلاده من سوريا "لا يؤشر على نهاية التحالف الدولي ضد داعش أو الحملة ضد التهديد الذي يمثله".

وكانت الوزيرة الفرنسية للشؤون الأوروبية ناتالي لوازو قالت اليوم الخميس إن فرنسا "تبقى" ملتزمة عسكرياً في سوريا.

هذا وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن الأربعاء أن "الوقت حان" لانسحاب القوات الأمريكية من كامل سوريا.

(م ح)