الحسكة

وأجتمع المئات من أهالي الحسكة في مقبرة الشهيد دجوار، بقرية الداودية لحضور مراسم إعلان عشرة شهداء، وهم 8 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية استشهدوا أثناء مشاركته في معركة "دحر الإرهاب"، ومقاتلين من قوات الدفاع الشعبي   استشهدوا في أوقات متفرقة في مناطق الدفاع المشروع.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء مع عرض عسكري من قبل وحدات حماية الشعب والمرأة وواجب الدفاع الذاتي, بعدها ألقيت كلمة باسم عوائل الشهداء من قبل بنكين باديني، تحدث فيها عن تضحية الشهداء، لافتاً أن الشهداء ضحوا بأرواحهم في سبيل حرية وكرمة شعوب المنطقة الذي أعلنوا الأمة الديمقراطية.

فيما عاهد باسم القوات العسكرية، القيادي ذياب حسكة، عوائل الشهداء بالمضي على الدرب الذي سلكه الشهداء حتى تحقيق كافة أهدافهم، ودحر كافة المرتزقة الذين يحاول النيل من مشروعهم الديمقراطي بقيادة قوات سوريا الديمقراطية ومجلس سوريا الديمقراطية.

بعدها قرات عضوة مجلس عوائل الشهداء، روجدا أحمد، وثائق الشهداء وسلمتها لذويهم.

والشهداء الذي تمت الإعلان عنهم هم 8 من مقاتلين قوات سوريا الديمقراطية وهم " عكيد الاسم الحقيقي عبد الصمد العلي, سوار حسكة الاسم الحقيقي بشار الليلي, مهيب حسكة الاسم الحقيقي حسين الخلوف, أسد الاسم الحقيقي شعبان محمد, قوتلي الاسم الحقيقي عبدالقادر خضر, ريناس الاسم الحقيقي باسل عبد الحسين, خبات حسكة الاسم الحقيقي عبد الرزاق القدر, جوان حسكة الاسم الحقيقي نبيل الصالح".

ومقاتلا قوات الدفاع الشعبي "الكريلا", وهم "خالد الاسم الحقيقي خالد أوسو, صابر حسين الاسم الحقيقي عبد الباسط العبدو".

واختتمت المراسم بالهتافات التي تحيي المقاومة وتعاهد بالتصدي للعدوان التركي.

(هـ ن)

ANHA