مركز الأخبار

أشار مصدر مسؤول بالخارجية الأردنية في بيان أن "المملكة لا تزال تدرس الطلب الذي تقدمت به الأمم المتحدة لاستضافة الأردن للجولة الثانية من المحادثات اليمنية بين الحكومة والحوثيين".

وأكد المصدر إلى أنه "سيتم إبلاغ بعثة الأمم المتحدة بالرد بأسرع وقت ممكن" بحسب ما نقلته سبوتنيك.

وانطلقت المشاورات حول الأزمة اليمنية في الـ6 من كانون الأول وانتهت في الـ13من الشهر ذاته في العاصمة السويدية ستوكهولم، ووافقت فيها القوات الحوثية على إعادة الانتشار في الحديدة، وإدخال المساعدات والمواد الغذائية عبر مينائها. بالإضافة إلى عقد هدنة لوقف إطلاق النار في الحديدة إلا أن الهدنة تم اختراقها من قبل الجانبين.

(م ح)