مركز الأخبار

أعلنت السلطات السودانية رسمياَ، حصيلة ضحايا الاحتجاجات السودانية، منذ الشهر الماضي، والذي بلغ 24 قتيلاً.

وأكد رئيس لجنة التحقيق، التي شكلها النائب العام السوداني مع بدء الاحتجاجات، عامر محمد إبراهيم خلال مؤتمر صحفي عقده أمس السبت، "بلغت جملة الوفيات من 19 ديسمبر/كانون الأول، وحتى الآن 24 وفاة، 22 منها قتلوا في الأحداث، ولحق بهم اثنان من المصابين في ولاية القضارف كانا في المستشفى".

وأضاف إبراهيم، أن "3 من الضحايا سقطوا في ولاية النيل الأبيض، و9 في القضارف، و6 في نهر النيل، و3 في الشمالية، و3 بأم درمان"، بحسب ما نقلته سبوتنيك.

ويمر السودان بأزمة اقتصادية خانقة أدت إلى تفجر احتجاجات شعبية، واندلعت الاحتجاجات في عدة مدن سودانية بسبب شح الخبز، ولكنها تطورت إلى المطالبة بإسقاط حكومة الرئيس عمر البشير، فيما أصدر الرئيس السوداني قراراً جمهورياً بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد برئاسة وزير العدل مولانا محمد أحمد سالم.

(م ح)