فنلندا

نظمت الجالية الكردستانية في مدينة هلسنكي عاصمة فنلندا تظاهرة رفع فيها أعلام حزب العمال الكردستاني وصور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وصورة تعبيرية تؤكد أن أردوغان وداعش وجهان لعملة واحدة ويمثلان الإرهاب الحقيقي، وجاب المتظاهرون شوارع المدينة وهم يرددون الشعارات التي تستنكر إعلان أمريكا صرف مكافأة مالية لكل من يدلي بمعلومات عن أماكن تواجد 3 قياديين لحزب العمال الكردستاني.

وبعد أن جابت التظاهرة لعدة ساعات شوارع المدينة الرئيسية توجهت صوب السفارة الأمريكية في هلسنكي ونظم المتظاهرون أمامها وقفة احتجاجية، وأدلوا هناك ببيان طالبوا من خلاله الولايات المتحدة التراجع عن قرارها التعسفي ذلك وبدلاً منها محاسبة "الإرهابي الحقيقي أردوغان وحكومته على دعمهم لإرهابي داعش والنصرة وغيرها، وعلى إرهابه بحق الشعب الكردي وقتل الأطفال والنساء والشيوخ، مؤكدين في الوقت ذاته أن حزب العمال الكردستاني كان له دور كبير في دحر الإرهاب وكسر شوكة داعش وانقاذ الآلاف من أهالي شنكال الإيزيديين. وبأن حزب العمال يمثل ثورة الشعب الكردي المطالب بحريته وكرامته، وبأنهم كشعب كردي لن يتخلوا عن مناضليهم وقادتهم وسيصعدون النضال على كافة المستويات للوقوف أمام مثل هذه القرارات التي تمس مصير الشعب الكردستاني عامة.

واختتمت الوقفة الاحتجاجية بترديد الشعارات التي تحي نضال حزب العمال الكردستاني ومقاومة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

(ل)

ANHA