مركز الأخبار

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان باندلاع اشتباكات عنيفة طوال الليل إثر الهجوم الذي شنته قوات النظام على موقع تابع لمرتزقة "فصيل جيش العزة" في منطقة اللطامنة بريف حماة الشمالي.

وأشار المرصد إلى "أن هذه الحصيلة هي الأكبر في المنطقة المنزوعة السلاح منذ الإعلان عنها" قبل أشهر.

وأسفرت الاشتباكات عن عشرات الإصابات في صفوف المرتزقة، ولا تزال عملية البحث عن مفقودين مستمرة، وفق المرصد.

وتوصلت روسيا وتركيا في 17 أيلول/سبتمبر إلى اتفاق بإقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب ومحيطها، بعدما لوحت دمشق على مدى أسابيع بشن عملية عسكرية واسعة.

وبرغم الاتفاق تشهد المنطقة بين الحين والآخر مناوشات وقصفاً متبادلاً بين قوات النظام والمجموعات المرتزقة التابعة لتركيا وعلى رأسها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً).

وأجرى مرتزقة جبهة النصرة مؤخراً عرضين عسكريين بمحافظة إدلب، في محاولة منها لإظهار قوتها، رغم أن الاتفاق الروسي التركي يقضي بإخراج الإرهابيين من المنطقة منزوعة السلاح.

(ي ح)