فضة علي – ربا العلي/ الرقة

منذ بداية تحرير مدينة الرقة بتاريخ 20 تشرين الأول/اكتوبر العام الماضي من مرتزقة داعش على أيادي قوات سورية الديمقراطية، يعمل فريق الاستجابة الأولية على انتشال الجثث من المقابر الجماعية في مدينة الرقة وتسليمها لذويهم ودفن الجثث المجهولة في الأماكن المخصصة.

وتم حتى الآن انتشال الجثث من عدة مقابر وهي (ملعب الرشيد- حديقة الحيوانات- أربعة بيوت عربية في حي البدو- الجامع القديم) ووصل عدد الجثث المنتشلة حتى الآن إلى 2600 جثة أغلبها من المدنيين الأطفال والنساء الذي عمدت مرتزقة داعش على دفنهم بشكل مقابر جماعية.

الإداري  في لجنة إعادة الإعمار بمجلس الرقة المدني عبد الله العريان تحدث قائلاً: "نحن مستمرون في انتشال الجثث من مدينة الرقة، واليوم أنهينا العمل من المقبرة الجماعية في الجامع القديم، ووصل عدد الجثث فيها إلى 94 جثة منها 68 جثة للمدنيين تم التعرف عليهم وتسليمهم إلى أهاليهم وبقيت 26 جثة مجهولة سيتم دفنها في الأماكن المخصصة".

وأضاف العريان:" بقيت لدينا حالياً مقبرة البانوراما الجماعية ولكن لتواجد الألغام المزروعة فيها لا نستطيع انتشالها في الوقت الحالي ريثما يتم تنظيفها".

(س)

ANHA