قامشلو

انطلقت منذ قليل فعاليات المؤتمر الثاني للاتحاد النسائي السرياني، وذلك تحت شعار "عصر المرأة هو عصر الحضارة الديمقراطية"، حيث تشارك في المؤتمر 200 عضوة، بالإضافة إلى وفود من منسقية المرأة في الإدارة الذاتية الديمقراطية، مجلس المرأة السورية، مؤتمر ستار، مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني، قوات حماية بيث نهرين، قوات المرأة سوتورو.

حيث بدأت فعاليات المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت، بعدها ألقت المسؤولة في الاتحاد النسائي السرياني نظيرة كورية كلمة أشارت فيها إلى دور المرأة منذ بداية البشرية، حيث قالت "تمكنت المرأة من الوصول إلى مستوى الآلهة إلى جانب دورها في التطور الإنساني، وبعدما انتقلت السلطة إلى الرجل أصبحت المرأة في الدرجة الثانية وأصبحت ملكاً للرجل وتعرضت لكافة أنواع التعذيب"

ولفتت نظيرة إلى الدور الذي لعبته المرأة السريانية في كسر الحواجز والوصول إلى مراتب عالية من خلال تنظيم نفسها والمشاركة في كافة مجالات الحياة وخاصة الناحية العسكرية.

بعدها قالت الناطقة باسم مجلس المرأة السورية لينا بركات خلال كلمة ألقتها في المؤتمر "للمرأة في المجتمع السرياني دور مهم ومثالها مريم العذراء".

لينا أشارت بالقول "مع بداية الأزمة السورية نظمت المرأة السريانية  نفسها في جميع المجالات والمحافل الدولية والمشاركة في الحل ومناقشة قضايا المرأة، ويعتبر هذا هدفاً لتطورها وتقدمها أينما كانت، وتحقيق المساواة بين الجنسين".

ويستمر المؤتمر بإلقاء الكلمات، ومن المقرر انتخاب ديوان للمؤتمر لتسيير أعمال المؤتمر، ومناقشة النظام الداخلي للاتحاد وبعدها طرح مسودة للمقترحات والقرارات التي سيتم النقاش عليها، وسيختتم المؤتمر بتشكيل لجنة إدارية لمجلس المرأة في الاتحاد النسائي السرياني على مستوى إقليم الجزيرة .

يذكر أن الاتحاد النسائي السرياني كان قد عقد كونفرانسه التأسيسي في 7/20 /2013

(كروب/ آ أ)

ANHA