كوباني

بمشاركة المئات من أهالي كوباني، أعضاء وإداريي الإدارة الذاتية الديمقراطية والمؤسسات المدنية، بالإضافة لمقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة والأسايش (الأمن الداخلي)، شيع المقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية ماسيرو قرة موغ، يوم أمس، الذي استشهد أثناء تأديته لواجبه العسكري.

ورفع المشيعون خلال المراسم أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة.

ولدى وصول جثمان الشهيد إلى مزار الشهيدة دجلة تم استقباله من قبل الأهالي، الذين ساروا خلف نعش الشهيد الذي حمله رفاقه السلاح على أكتافهم، وهم يرددون الشعارات التي تمجد الشهداء وزغاريد الأمهات.

ومع بدء مراسم التشيع، بدأت زخات من المطر بالهطول والتي سرعان ما تساقطت بغزارة أدت إلى تشكل السيول ضمن حرم المزار.

لكن رغم ذلك نظم المشيعون المراسم، والتي بدأت بالوقوف دقيقة صمت، بالتزامن مع عرض عسكري  قدمه مقاتلو وحدات حماية الشعب.

ومن ثم ألقى كل من الرئيس المشترك لهيئة عوائل الشهداء في مقاطعة كوباني عارف بالي، والرئيس المشترك لحركة المجتمع الديمقراطي أحمد شيخو، كلمات، ثمنوا فيها على التضحيات العظيمة التي تقدمها وحدات حماية الشعب ضد الإرهاب.

وعاهدت الكلمات بأن الدماء لن تذهب سدى من خلال السير على خطاهم وتحقيق الأهداف التي ضحى الشهداء بحياتهم من أجلها.

بعدها قرئت وثيقة الشهيد ماسيرو قرة موغ من قبل عضوة في مجلس عوائل الشهداء وتسلميها لذويه.

ومن ثم وري جثمان الشهيد الثرى وسط الترديد الهتافات التي تقول "الشهيد لا يموت" وزغاريد الأمهات.

(ه ح/ د)

ANHA