مركز الأخبار

وترأس الوفد  رئيس الجمعة كينوشيتا أكينوبو،  وكان في استقبالهم  رئيس منظّمة الحزب في أوروبا, عبد السلام مصطفى.

وتناقش الجانبان الوضع في روج آفا وشمال سوريا على وجه العموم, حيث شرح مصطفى انتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته  بحقّ أهالي عفرين من عمليّات السلب والنهب والاعتقالات التعسّفية التي تطال أبناء المقاطعة المدنيّين.

وتناول النقاش أيضاً أوضاع أهالي عفرين من قاطني مخيّمات الشهباء  , والصعوبات التي يواجهونها في حياتهم اليوميّة, في الوقت الذي أكّد فيه أكينوبو على "استعداد الجمعيّة لتقديم المساعدات الإنسانيّة للشعب الكردي بكلّ السبل الممكنة".

وأشاد رئيس جمعيّة "الصداقة الكردستانيّة-اليابانيّة" بالصداقة بين الشعبين الياباني والكردي, منوّهاً إلى ضرورة استمرار هذه الصداقة وسبل تطوير العلاقات بين الشعبين, فيما أكّد رئيس منظّمة أوروبا لحزب الاتحاد الديمقراطي على "أهمّية الصداقة بين الشعبين إنسانيّاً, ثقافيّاً وحصاريّاً".

وتوجّه مصطفى بالشكر لرئيس جمعيّة "الصداقة الكردستانيّة-اليابانيّة" على "اللفتة الكريمة" بهذه الزيارة, مبدياً استعداد الحزب لتطوير هذه المبادرة والسير قدماً للتعاون وتبادل الزيارات".

(سـ)