غزة

قالت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية اليوم الاثنين، بأن حماس أبلغت الحكومة الإسرائيلية، بأنه في حال استمرَّ التصعيد العسكري وقصف غزة، فستقوم بسحب قوات الضبط الميداني عن الحدود – هي قوات تتبع لحماس وتحفظ الحدود-،  محذرة بأن "تدهورًا سيحدث على الأرض إذا منعت الحكومة الإسرائيلية إدخال المنحة القطرية لغزة".

ولفتت القناة، إلى أن إسرائيل تُطالب بتنفيذ الخطوة الثانية من تفاهمات التهدئة، كشرطٍ لإدخال المنة القطرية، وهي وقف  مسيرات العودة وكسر الحصار على الحدود، إلا أن الحركة ترفض ذلك قبل أن ترى خطوات إسرائيلية ملموسة لتخفيف الحصار عن غزة.

وما يجدر ذكره، أن الأوضاع في قطاع غزة، أقرب للانفجار من أي وقت مضى، إذ أن الأزمات تعصف بسكان القطاع وتضيّق عليهم حياتهم بشكل لم يعودوا قادرين على تحمله.

ويعاني قطاع غزة من حصار إسرائيلي، منذ ما يزيد عن عقد من الزمن، وترفض إسرائيل تخفيف القيود المعيشية والاقتصادية والإنسانية عن غزة، بحجة أن ذلك سيساهم في زيادة قوة الفصائل الفلسطينية في القطاع.

(ع م)

ANHA