الطبقة

وتحت شعار "لا لاستعباد المرأة، حريتنا كرامتنا" أطلقت إدارة المرأة في الطبقة حملة لمناصرة المرأة والتأكيد على الرفض القاطع للعنف الممارس ضدها بكل أشكاله، وذلك في إطار الاستعداد لليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة الذي يصادف الـ 25 من شهر تشرين الثاني الجاري.

ومن أبرز ما تضمنته المنشورات التي وصل عددها إلى قرابة الـ 1000 منشور "اليوم المرأة تضطهد، في ظل داعش كانت تباع وتشترى مثل أي سلعة وترجم وتجلد على مرأى العالم والكل نيام".

كما ذكّرت المنشورات أيضاً بأنواع العنف المختلفة التي تتعرض لها المرأة في المناطق التي تحتلها تركيا كعفرين وجرابلس والباب وبقية مناطق الشمال السوري مستشهدة برشا بسيس التي قتلها أخوها المرتزق.

ووزعت المنشورات على النساء في شوارع السوق المركزي ومنطقة الأحياء بالإضافة لعضوات مؤسسات الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة.

وقالت الإدارية في إدارة المرأة في الطبقة زهرة الحماده " اليوم نحن كإدارة المرأة في الطبقة أطلقنا حملتنا "لا لاستعباد المرأة حريتنا كرامتنا"، بهدف تعريف المرأة في الطبقة باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة والتأكيد على مكافحة العنف ضدها بكل وسائله".

وفي الوقت الحالي تنظم إدارة المرأة في الطبقة ومن خلال لجان المرأة في مجالس الأحياء اجتماعات مصغرة وندوات للتعريف باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، بالإضافة للمحة عن الحملة التي أطلقتها الإدارة.

وستشمل الحملة أيضاً معرضاً للرسوم يوضح أهداف الحملة بالإضافة لمسرحية تجسد أشكال العنف التي تتعرض لها المرأة منذ التاريخ وحتى اليوم.

وخلال الأيام القادمة سيتم توزيع منشورات مماثلة في ريف مدينة الطبقة بشكل كامل.

(ع أ/م)

ANHA