الشهباء/ جعفر جعفو

نتيجة للاحتلال التركي لمقاطعة عفرين والنزوح القسري لأهلها، كان الأطفال هم الأكثر تضرراً من هذه الهجمات كونهم ابتعدوا عن منازلهم ومدارسهم وألعابهم.

إلا أن هؤلاء الأطفال ورغم المعاناة التي عاشوها فإن ملامحهم تظهر الأمل في الحياة.

مراسل وكالتنا التقط بعض الصور التي تظهر الحياة اليومية لأطفال عفرين المقيمين في الشهباء.

ANHA