الحسكة

شيع المئات من أهالي ناحية الدرباسية والقرى التابعة لها جثمان المقاتل في وحدات حماية الشعب محمد الحسن الاسم الحركي عكيد درباسية الذي استشهد بعد صراع طويل مع المرض.

وتجمع المشيعون أمام مجلس عوائل الشهداء بالناحية لاستلام  جثمان الشهيد عكيد وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.

وانطلق موكب التشييع من أمام مجلس عوائل الشهداء متجهاً صوب مزارا الشهيد رستم جودي بقرية بركفري .

وعند وصول الموكب إلى المزار استقبله المئات من الأهالي وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء  وزغاريد الأمهات.

وبدأت المراسم  في المزار بالوقوف دقيقة صمت من ثم تحدث العضو في مجلس عوائل الشهداء محمد خطيب  وتقدم بالعزاء لذوي الشهيد عكيد درباسية وجميع الشهداء الذين استشهدوا من أجل حرية شعبهم منوهاً بأن الشهداء هم رمز المقاومة بالنسبة لشعوبهم.

وبدوره تحدث  باسم وحدات حماية الشعب القيادي عكيد جيا في شخص المناضل عكيد فقال نستذكر جميع شهداء الحرية ونعاهدهم بالسير على خطاهم حتى الوصول إلى الأهداف التي استشهدوا من أجلها في تحقيق الحرية والحياة الكريمة لشعبنا .

وتابع جيا  المناضل عكيد كان ذو معنويات عالية وذو إرادة قوية وكان بروحه ومعنوياته يهبنا القوة والإرادة.

وجدد جيا عهده بالسير على خطا الشهيد عكيد

وكما وتحدثت في المراسم  باسم حزب الاتحاد الديمقراطي  الإدارية عدالة عمر وأشارت  لا أحد يستطع احتلال أراضينا لأننا أصحاب الإرادة القوية وإن شهداءنا هم من ساعدونا في الانتصارات التي حققناها في ثورة روج آفا نحن كشعب  كردي أصحاب المقاومة والإرادة القوية.

ومن جهته عاهد شقيق  الشهيد ممدوح الحسن بالسير على خطى شهيدهم وجميع الشهداء.

بعدها قرئت  وثيقة الشهادة من قبل الإدارية في أكاديمية الشهيدة برجم نهلة أحمد وسلمت لذويه.

 ليوارى بعدها جثمانه الثرى في مزار الشهيد رستم جودي وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء .

(اح/سـ)

ANHA