قامشلو

جاء ذلك خلال لقاء اجرته وكالة انباء هاوار مع عدد من شبيبة روج آفا، على هامش المؤتمر الثاني لشبيبة روج آفا المنعقد في رميلان.

الشاب روجدار مسلم من مدينة كوباني استنكر في بداية حديثه القرار الذي صدر بحق 3 قيادات لحزب العمال الكردستاني( مراد قره يلان، جميل باييك، دوران كالكان) من قبل امريكا وقال" اليوم امريكا تعمل حسب مصالحها والمصالح التي تخدم دولة الاحتلال التركي الراعي الأول لمرتزقة داعش".

وبين مسلم أن اصدار هكذا قرار بحق قيادات حزب العمال الكردستاني يعني استهداف الشعب الكردي بشكل مباشر وشعوب الشرق الاوسط بشكل عام وقال:" اليوم امريكا بإصدار هكذا قرارات تستهدف كافة الشعوب المضطهدة وليس الشعب الكردي فقط ونحن لا نقبل هكذا قرارات فحزب العمال الكردستاني هو حزب يقف مع الشعوب المضطهدة لذا لا يمكن قبول هكذا قرارات".

 وأكد مسلم انه يرى حزب العمال الكردستاني وقياداته قدوة للنضال نحو الحرية والسلام والديمقراطية في كافة انحاء العالم.

اما الشابة غمكين شاهين وصفت القرار الامريكي حيال قادات حزب العمال الكردستاني بالخاطئة وقالت" علينا جميعاً الوقوف ضد هكذا قرارات خاطئة والتي تصدر بحق قادتنا الذي يمثلون إرادتنا الحرة ، ومن الواضح أن أمريكا التي تنادي بالديمقراطية في جوهرها تمثل اللاديمقراطية، ولهذا تقوم بكافة الممارسات من أجل كسر إرادة الشعب الكردي، ونحن كشبيبة ندين القرار ولن نقبل به".

وناشدت غميكن شاهين الشبيبة الكردية بالوقوف ضد هذه القرارات وقالت" ليس فقط على الشبيبة الانتفاض بل على كل مؤسسات حقوق الانسان بالوقوف ضد القرار إن كانت فعلاً تهدف لتحقيق العدالة والسلام في المنطقة".

فيما استنكر أيضاَ  الشاب علي نبو القرار الأمريكي وقال" نستنكر القرار الامريكي بحق قادتنا ونناشد كافة الشبيبة بالخروج للساحات من أجل رفض هذا القرار لأنه بمقاومة الشبيبة وتكاتفهم سيكسرون كافة المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا وثورته ومناضليه".

وأكد علي في ختام حديثه أنه لا أحد يمكنه النيل من قاداتهم ومناضليهم، وقال:" قرارتكم لن تمنعنا من النضال لنيل حريتنا وإنما سيزيد إصرارانا على المقاومة والسير على نهج شهدائنا وقادتنا".

(كروب/ل)

ANHA