الرقة

انتهى، اليوم، فريق الاستجابة الأولية وبعد ثلاثة أشهر ونصف من انتشال الجثث في منطقة البانوراما، وتعمل الآن على تسوية الأرض، والانتقال من بعدها إلى ثاني أكبر مقبرة في الفخيخة.

رئيس لجنة إعادة الإعمار عبدالله العريان، أوضح لوكالة أنباء هاوار، أنهم خلال قترة عمل الفريق في فترة الثلاثة أشهر والنصف انتشلوا 793 جثة من بينها 463 جثث لداعش، ودفنها في منطقة تل البيعة حسب الأصول الشرعية.

ونوه العريان، أن سبب تأخرهم في انتشال الجثث بمنطلقة البانوراما هو لعمق الحفر التي تم وضع الجثة فيها، والعدد الهائل المتواجد في المنطقة، كما أن منطقة البانوراما تعد أكبر مقبرة جماعية في مدينة الرقة، حسب قوله.

وأشار العريان، أنهم وفي غضون الأيام القليلة القادمة سينتقلون  إلى منطقة الفخيخة والتي تضم ألف جثة.

(أ ع/هـ)

ANHA