أمينة العلي لرقة

وفي سياق التحضيرات التي تقوم بها بلدية الشعب، قامت البلدية بتخفيض سعر النقل بالبرك التي يستخدمها الأهالي للتنقل عبر ضفتي نهر الفرات بسبب الجسور المدمرة نتيجة  قيام مرتزقة داعش بتفجيرها إبان سيطرتها على الرقة.

وتأتي هذه الخطوة لتخفيف العبء على الأهالي بالتزامن مع حلول عيد الفطر وتماشياً مع تخفيض أسعار المحروقات.

هذا وخفضت الأسعار بناءاً على الطلب المسجل لدى بلدية الشعب برقم 5722  وبتاريخ 6/11/2018   والمقدم من دائرة النقل على الشكل التالي:

الدراجة النارية (200) ل.س، الراكب العادي(100) ل.س، سيارة صغيرة والمعروفة باللغة الشعبية بالـ(فستيكة )بـ(300) ل.س في حال كانت فارغة  وبـ(500) ل.س في حال كانت محملة، سيارة بيك أب (300) في حال كانت فارغة وبـ(500) ل.س في حال كانت محملة / شاحنة صغيرة ذات وزن (2و2.5) طن بـ(500) ل.س في حال كانت فارغة وبـ(1000) ل.س في حال كانت محملة، موتور ثلاث دواليب والمعروف باللغة الشعيبة بالـ(طريزينة) بـ(200) ل.س في حال كانت فارغة وبـ(200) ل.س في حال كانت محملة، أنتر ذو وزن (6) طن بـ(1000)ل.س في حال كانت فارغة وبـ(1500) ل.س في حال كانت محملة، فوكس (فان) بـ(500) ل.س في حال كانت فارغة وبـ(1000) ل.س في حال كانت محملة ، تكسي بـ(300) في حال كانت فارغة وبـ(500) ل.س في حال كانت محملة.

فيما أشار أحمد إبراهيم الرئيس المشترك لبلدية الشعب في تصريح لوكالتنا بأن هذه الخطوة تأتي لضمان سهولة التواصل بين الأهالي على ضفتي نهر الفرات.

ونوه إبراهيم إلى أن هذا التعميم ساري المفعول من تاريخ صدوره وعلى جميع أصحاب البرك وسوق الهال وسائقي سيارات الخضار والفواكه التقيد به.

كما شكرت المواطنة هدية الحسين من مدينة المنصورة  بلدية الشعب على تعاونها مع الأهالي وخدمتها، بينما قالت بأن  الضابطة التابعة لبلدية الشعب تستقبلهم على ضفتي النهر مرحبين بهم في إشارة منها لمواظبة البلدية لعملها بشكل جيد.

وأضافت هدية بأنها تتأمل من الجهات المعنية بالإسراع بإعادة تأهيل الجسور التي تعد صلة الوصل ما بين ريف الرقة الجنوبي ومركز المدينة نفسها.

(ر م)

ANHA