كري سبي

خرجت أكاديمية الشهيد بوطان تركمان اليوم دورتها الأولى التي ضمت 30 قيادياً في صفوف قوات سوريا الديمقراطية من كافة مناطق إقليم الفرات، باسم الشهيد دمهات قامشلو.

واستمرت الدورة 60 يوماً، تلقى من خلالها المتخرجون دروساً عن مختلف التكتيكات العسكرية ودروساً أخرى فكرية.

وحضر مراسم التخريج العشرات من القياديين في قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة.

بدأت المراسم بتحية الشهداء، تلاها تأدية القسم العسكري، وسلمت بعدها وثائق تثبت خضوعهم للدورة.

وهنأ القيادي في قوات سوريا الديمقراطية كاني خليل المتخرجين لانتهاء دورتهم، متمنياً لهم النصر في جميع المعارك التي يخوضونها لتحرير البلاد من الإرهاب، والتوفيق بحياتهم العسكرية.

وانتهت مراسم التخريج  بعقد حلقات الدبكة الشعبية على وقع الأغاني الثورية.

والجدير ذكره أن الشهيد دمهات قامشلو وهو من مدينة قامشلو كان أحد قياديي قوات سوريا الديمقراطية استشهد أثناء مشاركته في حملة عاصفة الجزيرة التي تخوضها ق س د لتحرير مناطق ريف دير الزور من مرتزقة داعش.

(ت ك/ج)

ANHA