مركز الأخبار

أصدر المركز الإعلامي، لقوات سوريا لديمقراطية، اليوم، بياناً إلى الرأي العام، كشفت فيه نتائج الـ 24 ساعة من معركة دحر الإرهاب التي تعتبر آخر مراحل حملة عاصفة الجزيرة، لتحرير منطقة هجين، آخر معاقل داعش شرق نهر الفرات.

وجاء في البيان:

"اندلعت، منذ ساعات الصباح الأولى، اشتباكات عنيفة جدّاً بين مقاتلينا وإرهابيّي "داعش" على محاور (الباغوز، البحرة، وهجين)، حيث شنّ التنظيم الإرهابيّ هجوماً واسعاً وعنيفاً، وبأعداد كبيرة، على نقاط تمركز مقاتلينا في كافّة المحاور، مستغلّاً الأحوال الجوّيّة السيّئة، حيث تتعرّض منطقة الاشتباكات إلى عاصفة رمليّة مغبّرة تحجب الرؤية. ولكن قوّاتنا تصدّت لكافة هجمات الإرهابيّين، وأوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم، فيما لاذ البقيّة بالفرار، كما تمكّن مقاتلونا من تفجير سيّارتين مفخّختين قبل وصولها إلى أهدافها، حيث كان الإرهابيّون يحاولون تفجيرها بين صفوف مقاتلينا.

والاشتباكات مازالت على أشدّها حتّى لحظة إعداد هذه الحصيلة.

كما نفّذ طيران التّحالف الدّوليّ عدّة غارات جوّيّة، استهدفت إحداها سيّارة مفخّخة، حيث تمّ تدميرها وقتل من فيها.

هذا فيما استهدفت صواريخ أطلقها التّحالف الدّوليّ مواقع وتمركزات التنظيم الإرهابيّ، وأسفر عن تدمير /3/ مواقع لهم.

حصيلة الاشتباكات:

– عدد قتلى الإرهابيّين: /34/ إرهابيّاً.

– خسائر الإرهابيّين: تدمير /3/ سيّارات مفخّخة، تدمير /3/ مواقع للإرهابيّين.

– ضربات طيران التّحالف الدّوليّ: /8/ ضربات.

– عدد الصّواريخ التي أطلقها التّحالف الدّوليّ على مواقع الإرهابيّين: /29/ صاروخاً من نوع هايمرز".

(ن ح)

ANHA