ق س د: ندعم المنطقة الآمنة بضمانات دولية تؤكد حماية مكونات المنطقة

أعربت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية عن دعمها لتشكيل المنطقة الآمنة التي يتم تداولها حول شمال و شمال شرق سوريا ، بما يضمن حماية كل الإثنيات و الأعراق المتعايشة من مخاطر الإبادة ، و ذلك بضمانات دولية، تؤكد حماية مكونات المنطقة و ترسخ عوامل الأمان و الاستقرار فيها، و تضمن منع التدخل الخارجي بها.

مركز الأخبار

أصدرت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية بياناً بصدد المنطقة الآمنة التي يتم التداول عنها حول شمال وشرق سوريا، وجاء في نص البيان:

"إن قواتنا ، قوات سوريا الديمقراطية ( SDF ) و منذ تأسيسها و حتى تاريخه ، بذلت كل الجهود في إطار مهمة محاربة الإرهاب المتمثل بتنظيم داعش الإرهابي ، و غيرها من التنظيمات الراديكالية الإرهابية ، و حققنا نجاحات باهرة و كبيرة في هذه المهمة الصعبة و الشاقة ، و ذلك بالعمل و التنسيق مع شركاءنا في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

في هذه الأثناء ، و على الدوام ، كانت مهمة حماية جميع مكونات منطقة شمال و شمال شرق سوريا على أكمل وجه ، إحدى مهامنا الأساسية ، و نكاد نؤكد أن منطقتنا هي المنطقة الوحيدة التي تتعايش فيها كل مكونات سوريا ، و لم نشكل عامل تهديد خارجي ضد أي من دول الجوار و خاصة تركيا، التي نتطلع و نأمل للوصول إلى تفاهمات و حلول معها تؤمن استمرار الاستقرار و الأمن في المناطق الحدودية معها.

إننا في قوات سوريا الديمقراطية، سنقدم كل الدعم و المساعدة اللازمة لتشكيل المنطقة الآمنة التي يتم تداولها حول شمال و شمال شرق سوريا ، بما يضمن حماية كل الاثنيات و الأعراق المتعايشة من مخاطر الإبادة ، و ذلك بضمانات دولية، تؤكد حماية مكونات المنطقة و ترسخ عوامل الأمان و الاستقرار فيها، و يضمن منع التدخل الخارجي بها".

(آ أ)


إقرأ أيضاً