قامشلو

انطلقت اليوم فعاليات المؤتمر الثاني للاتحاد النسائي السرياني بحضور 200 مشاركة بالإضافة إلى وفود نسائية من العديد من المؤسسات، وخلال المؤتمر ألقيت العديد من الكلمات.

كلمة هيئة المرأة ألقتها رئيسة الهيئة روكن أحمد والتي أشارت إلى أن المرأة منذ ظهور الحضارات كان لها دور في بناء بلاد ما بين النهرين، إلا أن الذهنية الذكورية أبعدتها عن جوهرها الحقيقي، حتى وصل بها الأمر أن تكون فقط ملكاً وعبدة وآلة إنجاب في المنزل.

وقالت روكن "منذ بداية ثورة روج آفا استطاعت المرأة السريانية أن تلعب دورها في الثورة وتكسر جميع القوالب الذكورية التي فرضت عليها منذ عقود، وصعّدت نضالها في المجال العسكري، السياسي وغيرها من المجالات وتجسد دورها في الأمة الديمقراطية".

وتمنت روكن أن يخرج المؤتمر بقرارات مهمة تشمل كافة النساء السريان في سوريا للوصول إلى مجتمع ديمقراطي وأخلاقي.

ومن جانبها أشارت عضوة منسقية مؤتمر ستار داليا حنان خلال كلمة ألقتها في المؤتمر إلى أن المرأة تتعرض اليوم لكافة أشكال العنف من قبل جماعات مسلحة أدخلتها الدولة التركية إلى العديد من مناطق شمال سوريا.

وقالت داليا " في عفرين المحتلة يستهدفون المرأة بشكل خاص كونها كانت الطليعية في ثورة روج آفا لذا على المرأة أن تنظم نفسها وتصل إلى أرقى المراحل من أجل سوريا ديمقراطية".

وبدورها قالت مسؤولة مؤسسة لجنة تعليم اللغة السريانية صوفيا يوسف "إن المرأة هي المديرة الأساسية لتعليم وتربية المجتمع، حيث تعتبر المرأة الأساس في بناء مجتمع ثقافي يعتمد على الحرية والديمقراطية".

بعدها قرأت العديد من البرقيات المرسلة من المنظمات والأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني، ومن المقرر تشكيل ديوان لإدارة أعمال المؤتمر، بعدها سيتم قراءة النظام الداخلي لأعمال الاتحاد، والنقاش عليه كما سيتم انتخاب رئاسة للاتحاد، ويستمر المؤتمر الأن مغلقاً أمام وسائل الإعلام.

(كروب/آ أ)

ANHA