فيدان عبد الله/الشهباء

بمبادرة من الهيئة الإدارية للمؤتمر الوطني الكردستاني KNK عقد في روج آفا اجتماع  بتاريخ 1 كانون الثاني ونوقشت فيه المخاطر المحدقة بالمنطقة ووجود الشعب الكردي وعلى رأسها التهديدات التركية المستمرة، وأكدوا على ضرورة توحيد الصف الكردي بشكل عاجل لرسم سياسة واستراتيجية كردية تحمي مصالح ووجود الشعب الكردي في روج آفا.

وتمخض عن الاجتماع تشكيل لجنة من خمسة أعضاء من المؤتمر الوطني الكردستاني في روج آفا، مهام اللجنة تكمن في التواصل مع كافة الأحزاب الكردية في روج آفا دون استثناء ومن هذا المنطلق بدأت اللجنة بمهامها وتستمر في زيارة جميع الأحزاب في روج آفا وتقوية العلاقات فيما بينهم.

وبهذا الصدد أشارت نساء من مقاطعة عفرين بأن هذه الخطوة مهمة لتوحيد صفوف الشعب الكردي في أجزاء كردستان الأربعة.

الالتفاف حول المؤتمر الوطني سيردع المؤامرات الدولية

عضوة الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة عفرين فاطمة لكتو أشادت بضرورة هذه الخطوة ودورها الكبير في دعم الشعب الكردي بروج آفا سياسياً، دبلوماسياً وأكدت بأن هذه الخطوة ستؤثر على العلاقات الاجتماعية والدولية على كافة الأصعدة.

ونوهت فاطمة إلى أن الخلافات والعراقيل التي زرعتها الجهات المعادية للشعب يتوجب من الأحزاب الكردية في المنطقة إزالتها بين الشعب أجمع ويستوجب من كافة الشعب الكردي الالتفاف حول المؤتمر الوطني الكردستاني، كون الوحدة الوطنية ستحمي المكتسبات التي تحققت بفضل دماء الشهداء.

وأكدت فاطمة أن الانتصارات التي تحققت في روج آفا هي انتصارات تاريخية، وعلى هذا الأساس فإن توحيد صف الشعب الكردي والأحزاب السياسية جميعاً تحت راية وشعار واحد سيردع العدوان والمؤامرات الدولية كافة.

توحيد الصفوف سيقوي من الثورة

ومن جانبها تضامنت الرئيسة المشتركة لاتحاد الإيزيديين في مقاطعة عفرين سعاد حسو مع مبادرة المؤتمر الوطني الكردستاني، و قالت " ثورة روج آفا هي فرصة كبيرة يتوجب استغلالها إيجابياً وهي مرحلة الوجود واللا وجود وتوحيد الشعب الكردي سيمد الروح والقوة للثورة".

وأشارت سعاد بأن القوى المعادية للشعب الكردي وخلال ثورة روج آفا، باشرت بالتحرك للحد من هذه الانتصارات، لذا يتوجب على الشعب الكردي في أجزاء كردستان الاتحاد بأقصى سرعة.

المؤتمر الوطني سيكون المرجع لقراراتنا المصيرية والحد من الهجمات

في حين رأت الناطقة الرسمية باسم مؤتمر ستار في مقاطعة عفرين هيفي سليمان خطوة التواصل وتقوية العلاقات بين الأحزاب السياسية الكردية في روج آفا فرصة وخطوة تاريخية، وستكون مرجعاً لاتخاذ قرارات وخطوات مصيرية بخصوص الشعب في المنطقة.

وطالبت هيفي خلال حديثها من الشخصيات الكردية المستقلة والأحزاب السياسية في روج آفا بالاتحاد والاستجابة لدعوة المؤتمر الوطني الكردستاني، للحد من المجازر والهجمات التي تستهدف وجود الشعب الكردي.

(آ أ)

ANHA