لواء الشمال الديمقراطي يخرج أول دورة للقوات الخاصة

خرج معسكر "صقور الزاوية" الدورة التدريبية الأولى للقوات الخاصة  لمقاتلي لواء الشمال الديمقراطي، في قرية الخاروفية في الريف الجنوبي  لمدينة منبج وذلك خلال مراسم.

منبج

خرج اليوم معسكر صقور الزاوية  دورة الاولى للقوات الخاصة التي ضمت 25 مقاتلاً من لواء الشمال الديمقراطي, خضعوا خلالها شهر ونصف من التدريبات لدروس فكرية وعسكرية.

حضر مراسم التخرج أعضاء القيادة العامة لمجلس منبج العسكري ,وجيش الثوار, واعضاء التحالف الوطني السوري الديمقراطي, واعضاء حزب سوريا المستقبل.

هذا وزين معسكر بأعلام مجلس منبج العسكري, ولواء الشمال الديمقراطي, وقوات سوريا الديمقراطية, وصقور الزاوية, وجبهة الاكراد, جيش الثوار, ومجلس الباب العسكري, اضافة الى عبارات كتبت على جدران المعسكر ومنها" (الارض لنا ونحن لها), و(ادلب الخضراء), و(نحن منارات في السلم ,ونيران في الحرب), و(ابناء ادلب أولاء بتحريرها).

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم قدم المتخرجون عرضاً عسكرياً, وأدوا القسم العسكري معاهدين بمواصلة النضال على درب الشهداء، من ثم القيت العديد من الكلمات منها كلمة باسم معسكر صقور الزاوية القاه قائد المعسكر عارف الأصفر" الذي بارك انتهاء الدورة على المتخرجين ".

وقال الأصفر:" اننا اليوم فخورين في تخريج الدورة الاولى من معسكر صقور الزاوية للقوات الخاصة. ونقول لهم انتم اليوم تجددون القسم بملء الفخر والاعتزاز, بعد ان اجتزتم بنجاح مميز هذه الدورة التدريبة، ويقع على عاتقهم مهمة تحرير أرضنا وشعبنا من المحتلين والمجموعات الظلامية".

تلاه إلقاء مدير المكتب السياسي للواء الشمال الديمقراطي إياد خطيب كلمة بارك فيها اختتام الدورة على المتخرجين.

واشار  خطيب بأن المقاتلين حملوا في فكرهم سورية تعددية لا مركزية, و يعتبر مقاتلي لواء الشمال الديمقراطي جزء من قوات سوريا الديمقراطية التي تهدف لحماية عموم الشعب السوري دون تفرقة وتحرير الأرض من المحتلين والمرتزقة.

واضاف خطيب:" وإننا في اللواء نؤمن بأهداف حزب سوريا المستقبل, حيث يعتبر الحزب نواة حقيقية لبناء سوريا جديدة تعددية ديمقراطية".

واختمت المراسم بإلقاء كلمة من قبل الناطق باسم جيش الثوار أحمد سلطان ابو عراج الذي بدوره هنأ تخريج الدورة على المتخرجين والشعب السوريـ، وقال أبو عراج:" هذه الأرض تحررت بفضل دماء شهدائنا الذين سطروا اروع البطولات في سبيل تحرير أراضهم من الارهاب وإننا نعاهدهم بتصعيد النضال والمقاومة حتى تحرير كامل أرضنا وموم شعبنا من المحتلين وأدواتهم من المرتزقة".

وأشار أبو عراج في ختام حديثه إلى أن الشعب السوري سئم الحرب والدمار ويتطلع إلى حل سوري وضمان عودة كافة المهجرين والنازحين إلى ديارهم ووطنهم.

(س ع ش ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً