مركز الأخبار

أصدر المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري بياناً إلى الرأي العام، أعلن فيه استشهاد المقاتل خليل عبد واللقب ”أبو صياح”، أثناء تصديه لمرتزقة داعش في نقاط الاشتباكات في منطقة هجين بريف دير الزور.

وجاء في نص البيان:

في إطار حملة دحر الإرهاب التي قامت بها قوات سوريا الديمقراطية، لتحرير مدينة دير الزور و ريفها من رجس تنظيم داعش الإرهابي، و آخرها التي هي الآن مستمرة في هجين، انضمت قواتنا في مجلس منبج العسكري إلى هذه الحملة دفاعاً عن الشعب و تلبية لندائه للوقوف والتصدي في وجه الإرهاب. ومع تواجد قواتنا في دير الزور تصدت للعديد من هجمات داعش و قامت بإفشالها وكسرها خلال ثلاثة أيام على التوالي وبإرادة قوية وصلابة أبدتها قواتنا في خنادقها، على الرغم من استخدام مرتزقة داعش كافة أنواع الأسلحة الثقيلة ومن ضمنها المفخخات، إلا أن قواتنا ردتهم على أعقابهم مهزومين.

وخلال سلسلة من البطولات التي أظهرتها قواتنا وهي تتصدى لهجمات عناصر تنظيم داعش الإرهابي، ارتقى أحد أبطالنا في مجلس منبج العسكري، إلى مرتبة الشهادة أثناء الاشتباكات التي وصلت إلى ذروتها وهو الشهيد البطل ” خليل عبد ” و اللقب ” أبو صياح” الذي قاتل الإرهاب حتى آخر لحظة، و الذي ناضل في صفوف الثورة وشارك في العديد من معارك تحرير الوطن.

وهنا نقدم أحر التعازي إلى عائلة الشهيد البطل (خليل عبد) و لكافة أبناء الشعب. ونعاهدهم على الانتقام لدمائهم الزكية التي لن تذهب هدراً حتى دحر آخر عنصر من عناصر الإرهاب، ونعاهد السير على خطاهم وتحقيق أحلامهم في الوصول إلى حياة حرة كريمة.

و سجل الشهيد كالتالي :

الاسم الحقيقي والنسبة : خليل عبد

اسم اللقب : أبو صياح

اسم الأم : نورا

إسم الأب : محمد

محل و تاريخ الولادة : تل عران 1995

محل و تاريخ الاستشهاد: دير الزور 6/12/2018.

(هـ ن)

ANHA