محمد الأحمد / كري سبي

وباشر مزارعو الأراضي البعلية بريف ناحية عين عيسى التابعة لمقاطعة كري سبي بحراثة وزراعة أراضيهم بمحصولي القمح والشعير، آملين بموسم خيّر بعد سوء الإنتاج الذي لازم المحاصيل لثلاث أعوام متتالية، بحسب المزارعين.

وتبدأ زراعة الأراضي البعلية في ريف ناحية عين عيسى في بداية شهر تشرين الأول وينتهي بشهر نيسان من كل عام، وتعتمد على هطول الأمطار خلال الموسم.

ويحتاج الهكتار من هذه الأراضي البعلية حوالي 150 كغ من البذار، بحيث يتم شراء الكيلو غرام الواحد من البذار بسعر يصل من 165- 170 ليرة بحسب نظافته وخلوه من الشوائب، وتصل تكلفة الهكتار من الأراضي البعلية إلى 5 آلاف ليرة، لتبلغ تكلفة هذا الموسم بحسب المزارعين في ريف ناحية عيسى حوالي 30 ألف ليرة سوريا.

يقول المزارع عثمان لقطة وهو من مزارعي الريف الغربي لناحية عين عيسى "نعتمد على مياه الأمطار، فإذا هطلت الأمطار كتب لموسمنا النجاح، أما إذا قلت الأمطار فإن الموسم يفشل وبذلك تكون خسارة كبيرة للمزارعين".

وفي ذات السياق يقول المزارع  محمد العويس الحشاش أن "أكثر اهالي المنطقة لا يستطيعون زراعة أراضيهم بأنفسهم فيلجأون إلى تأجيرها لمزارعين آخرين بالنسبة 20 بالمئة لصاحب الأرض و80 بالمئة للمستأجر، لكون تكلفة زراعتها  باهظة وغالبية الأهالي لا يستطيعون تحمل التكلفة".

وتقدم لجنة الزراعة في عين عيسى مادة المازوت للمزارعين لاستخدامها في فلاحة الأراضي وزراعتها.

وتجدر الإشارة إلى أن مزارعي الأراضي البعلية في المنطقة وعلى مدار أكثر من عام مضى لم يحصدوا محاصيلاً وفيرة من مواسمهم البعلية لقلة الأمطار، وكانت غالبيتها لرعي الأغنام(الضمان).

(ج)

ANHA