قامشلو

تحت شعار "انتفضوا، قاوموا لإنهاء الاحتلال ولتحرير القائد"، نظم اتحاد المرأة الشابة، اليوم، مسيرة استنكارية للعزلة المفروضة على أوجلان ودعماً للمناضلة ليلى كوفن, والتي ستستمر ليومين متتاليين وتنتهي في قرية عين ديوار، بمشاركة 200 شابة من جميع مدن وبلدات إقليم الجزيرة.

المسيرة انطلقت اليوم الجمعة من قرية خانا سري الواقعة غربي مدينة ديرك وتوجهت صوب مدينة ديرك، رفعت خلالها المشاركات صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، واعلام اتحاد المرأة الشابة.

ورغم الأمطار الغزيرة واصل اتحاد المرأة الشابة مسيرتهم الراجلة صوب  مدينة ديرك، حيث وصلوا مساء اليوم إلى المدينة واستقبلوا من قبل الأهالي الذين كانوا في انتظارهم.

وفور وصولهم المدنية تعالت الهتافات التي تحيي مقاومة أوجلان ونضال المرأة الشابة وسط زغاريد الأمهات.

وعليه انضم أهالي ديرك إلى المسيرة ونظموا تظاهرة جابت الشوارع الرئيسية لمدينة ديرك وتوقفت أمام مركز الشهيد باور للشبيبة الثورية.

وهناك أقيمت بعض الفعاليات التي بدأت بالوقوف دقيقة صمت، ثم إلقاء الإدارية في اتحاد المرأة الشابة جيندا منذر كلمة أكدت فيها أنهن كاتحاد المرأة الشابة سيواصلن نشاطاتهن وفعالياتهن في سبيل إيصال  صوتهن إلى العالم للوقوف في وجه الاحتلال التركي والمطالبة بتحرير القائد من سجون الفاشية.

وتابعت جيندا في كلمتها بالقول: نيل المرأة لحريتها وجسارتها يعود فضله الأكبر لفكر وفلسفة القائد عبدالله اوجلان، لذا نحن في اتحاد المرأة الشابة مدينون للقائد، وبإرادتنا الحرة التي أخذناها من فكره سنحرره من سجنه".

تلا ذلك  عرض سنفزيون  تضمن مقتطفات من حياة القائد أوجلان ونضاله.

يذكر أنه سيبيت المشاركون في المسيرة الليلة في مدينة ديرك ويستكملون مسيرتهم  صباح يوم غد السبت صوب قرية عين ديوار المحاذي لحدود باكور كردستان ويختتمونها هناك.

(كروب/ سـ)

ANHA