قامشلو

تحت شعار "أيتها النساء انتفضن من أجل عفرين", تظاهرالمئات من نساء مقاطعة قامشلو، وذلك للتنديد بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وهجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق شمال سوريا.

وبدأت التظاهرة من أمام مركز هوري للثقافة والفن، حيث رفعت المتظاهرات صور أوجلان ولافتات كتب عليها " بإرادة المرأة الحرة سوف نحطم الاحتلال التركي، انتفضي أيتها المرأة من أجل تحرير عفرين، بقوة المرأة المنظمة سنحطمهم وستتحقق الحرية، نقسم بأننا سنحطم نظام إيمرالي وسنحرر القائد آبو"، وسط ترديد الشعارات التي تنادي بحرية القائد أوجلان وتستنكر هجمات جيش الاحتلال التركي.

وجابت التظاهرة الشارع الرئيسي في الناحية ، وعند الوصول إلى ساحة المرأة الحرة، وقفت المتظاهرات دقيقة صمت بعدها قرأت عضوة حركة الهلال الذهبي التابعة لهيئة الثقافة والفن آهين محمد  بياناً جاء فيه:

"قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان يعيش عزلة مفروضة عليه في إيمرالي، ويقاوم مقاومة عظيمة، حيث أن جميع الشعوب في الشرق الأوسط اتخذت من فكره مبدأ لها، والدليل على ذلك ثورة روج آفا.

هدف الدول المستبدة، هو تعليمنا على العزلة الفروضة في إيمرالي، لكن نحن كنساء وكافة الشعب لن نقبل هذه السياسة، ثورة روج آفا اندلعت على أساس فكر أوجلان ونضاله اللا محدود، كما أن ثورة المرأة أصبحت مثال الحياة الحرة لمطالبي الحرية والديمقراطية.

في الآونة الأخيرة ازدادت هجمات حكومة العدالة والتنمية على شمال سوريا، بهذه الهجمات تريد دولة الاحتلال التركي إفشال مشروع الأمة الديمقراطية في روج آفا والذي بني على أساس أخوة الشعوب الكرد، العرب السريان والتركمان، وتهدف إلى إمحاء القيم التي بنيت في شمال سوريا، واستمرار سلطتها الفاشية، بلا شك هذه الهجمات جاءت بعد الاجتماع الرباعي، الذي عقد لمساندة سياسات حزب العدالة والتنمية، لكنهم لن يتمكنوا من حماية أنفسهم من الدمار.

شعب روج آفا وبقيادة المرأة، نظم نفسه دون أن يحتاج للدول الخارجية.

نحن كنساء سنبني ثقافة الأمة الديمقراطية مقابل كافة الهجمات الفاشية، حرية القائد أوجلان والأمن سيتحققان بهذه الطريقة وبقيادة المرأة الحرة سندحر الاحتلال".

ومن ثم ألقت فرقة الهلال الذهبي عدة أغاني ثورية، وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة قائد الشعب الكردي وتستنكر الهجمات التركية على شمال سوريا.

(ج ش- ب ر/آ أ)

ANHA