مركز الأخبار

أفادت وكالة فارس الإيرانية، أن تفجيراً وصفته بالـ"إرهابي" استهدف حافلة تقل كوادر من الحرس الثوري على الطريق الواصل ما بين مدينة خاش ومركز المحافظة مدينة زاهدان جنوب شرق إيران. فيما قالت وكالة "إرنا" الإيرانية أن 20 عنصراً قتلوا وأصيب 20 آخرون.

وأصدر الحرس الثوري بياناً قال فيه إن الحافلة كانت "تقل مقاتلين من القوات البرية الحدودية في الحرس الثوري، وأضاف البيان الذي أصدر من المكتب الإعلامي للقوات البرية في الحرس أن التفجير كان عبر سيارة مفخخة.

واعتبر الحرس الثوري أن العملية هدفت إلى "الانتقام من الشعب الإيراني على خلفية احتفالاته الواسعة بمناسبة الذكرى الـ40 لانتصار الثورة الإسلامية في البلاد".

فيما تبنى تنظيم "جيش العدل" التفجير. جيش العدل يعتبر جماعة سنية معارضة لحكومة إيران وينشط في إقليم سيستان وبلوتشستان، وتعتبره إيران تنظيماً إرهابياً.

(ن ح)

ANHA