مقتل 30 من قوات الأمن الأفغانية في أول هجوم منذ وقف إطلاق النار

نصبت حركة طالبان كميناً لقوات الأمن الأفغانية في ساعة مبكرة صباح اليوم الأربعاء، وقتلت 30 منهم في أول هجوم بعد وقف إطلاق النار بمناسبة عيد الفطر.

مركز الأخبار

ونصبت حركة طالبان كميناً لنقطتي تفتيش لقوى الأمن الأفغانية أقصى غرب البلاد، في ساعات مبكرة اليوم.

وقال حاكم إقليم بادغيس الأفغاني "إن حركة طالبان قتلت 30 من قوات الأمن في كمين نصب لنقطتي تفتيش بأقصى غرب البلاد، اليوم، في أول هجوم كبير منذ وقف إطلاق النار خلال عيد الفطر"، وفقاً لـ"رويترز".

وكانت حركة طالبان أعلنت رفضها تمديد وقف إطلاق النار مع القوات الأفغانية، وعزمها استئناف القتال، وقالت إن "الحركة ترفض تمديد اتفاق وقف إطلاق النار مع القوات الأمنية الأفغانية"، متابعة أنها "سوف تستأنف القتال".

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد لفرانس برس "وقف إطلاق النار ينتهي الليلة، وعملياتنا ستبدأ، إن شاء الله"، متابعاً "ليست لدينا نية تمديد وقف إطلاق النار".

وكان الرئيس الأفغاني أشرف غني أعلن يوم السبت الماضي تمديد وقف إطلاق النار من قبل الحكومة وطلب من حركة طالبان القيام بخطوة مماثلة، وقال أشرف غني "أعلن تمديد وقف إطلاق النار إلى ما بعد المهلة المحددة"، موضحاً أن التفاصيل ستعلن في وقت لاحق.

وأكد غني في الوقت نفسه أن قوات الأمن ستبقى "في موقع دفاعي". وطالب من حركة طالبان أيضاً "تمديد وقفهم لإطلاق النار".

(ح)


إقرأ أيضاً