قامشلو

تستمر أعمال المؤتمر الثاني لاتحاد شبيبة روج آفا، وبعد الانتهاء من التقرير السنوي ألقى ممثلو الشبيبة في شمال وشرق سوريا كلمات أشاروا من خلالها إلى ضرورة حماية المناطق المحررة، وتوحيد الجهود لمواجهة الاحتلال.

ممثلة مدينة كري سبي  جواهر محمد قالت "يجب على أهالي مدينة كري سبي وبعد الهجمات التي يشنها الاحتلال التركي على مناطقهم تجهيز أنفسهم ضمن إطار الدفاع الذاتي, وعلى شبيبة كري سبي الانضمام إلى صفوف قوات سوريا الديمقراطية للوقوف في وجه الهجمات".

ممثلة مدينة الرقة ريم العلي قالت "يجب على جميع أهالي الرقة أن يعلموا بأن جميع الممارسات التي يعمل عليها أعداؤنا تهدف لزعزعة أمن المنطقة وتجسد هذا في اغتيال الشيخ فيصل الهويدي"، مؤكدة بأنهم كشبيبة سيعملون على الحد من هذه الممارسات, وتوفير الأمن والأمان في مدينتهم.

وأشارت إلى أنه يتوجب على أهالي الرقة أخذ الحيطة والحذر من هذه الأفعال, والوقوف في وجهها, لأن هدفها هو تفكيك روح أخوة الشعوب, وإبعاد الأهالي عن القوات التي حررت أهالي الرقة من الإرهاب.

ممثلة الريف الشرقي لدير الزور سحر فتاح أوضحت بأن دير الزور الآن تشهد ممارسات إرهابية من قبل مرتزقة داعش, وخاصة بعد البدء بالحملة الأخيرة وهي حملة دحر الإرهاب في آخر جيب له في بلدة هجين, وناشدت جميع الشبيبة في دير الزور أن يكونوا على أهبة الاستعداد والانضمام إلى صفوف قوات سوريا الديمقراطية وأن يكونوا صفاً واحداً في وجه أعداء الشمال السوري.

ممثل مقاطعة كوباني رودي كوباني قال "على جميع شباب وشابات مقاطعة كوباني إعادة روح الشبيبة لأن هذه المرحلة هي مرحلة تاريخية يمر بها الشمال السوري, وعلى جميع الشباب النزول إلى الساحات للوقوف في وجه الاحتلال التركي وتحرير مدينة عفرين أرض الزيتون".

ممثلة مقاطعة الجزيرة آهين علي قالت "القرار الأمريكي الذي أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية بصدد منح هدية مالية للإبلاغ عن مكان تواجد ثلاثة من قادة ومؤسسي حزب العمال الكردستاني, هذا القرار لا يهمنا لأن قادتنا هم ممثلون عن الديمقراطية وممثلون عن حرية شعوب الشرق الأوسط, لأنهم يناضلون منذ عشرات السنين في وجه الطاغية العثمانية وفي وجه أعداء شعوب شرق الأوسط".

هذا ولاتزال أعمال المؤتمر مستمرة ومن المقرر النقاش على النظام الداخلي الجديد لاتحاد شبيبة روج آفا.

(كروب/آ أ)

ANHA