مركز الأخبار

نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية بيان للسفارة الروسية في إسرائيل اليوم السبت بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تحدث هاتفياً مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأطلعه على الوضع على الحدود اللبنانية.

وبحسب البيان فأن الرئيس الروسي أكد على ضرورة تحسين التفاعل الروسي-الإسرائيلي في المجال العسكري.

وأضاف البيان الروسي "تم التأكيد على أهمية  الاتصال بين خبراء وزارات الدفاع ضمن مجموعة العمل المشتركة".

وأكد الجانب الروسي على الحاجة إلى ضمان الاستقرار على طول الخط الفاصل بين إسرائيل ولبنان امتثالاً لقرار 1701.

وفي الشهر الماضي قال بوتين إنه لا ينوي الاجتماع مع نتنياهو في المستقبل القريب. إلا أن الاثنين تحدثا لفترة وجيزة في منتدى باريس للسلام الذي استضافه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي "الحوار مع بوتين كان جيداً، وحتى أنني كنت أقول إن ذلك كان مهما جدا". وقالت صحيفة هآرتس الاسرائيلية إن هذه كانت المرة الأولى التي يتحدث فيها الزعيمان شخصيًا منذ إسقاط طائرة روسية في سوريا في أيلول/سبتمبر.

وتضيف الصحيفة "إن  رئيس الوزراء الإسرائيلي يحاول الحصول على اجتماع مع بوتين لبعض الوقت، وخاصة في ظل تدهور العلاقات الثنائية بين البلدين منذ أن اتهمت موسكو إسرائيل منذ شهرين بإسقاط طائرة تجسس روسية".

وفي الأسبوع الماضي، شن الجيش الإسرائيلي عملية لتدمير الأنفاق عبر الحدود التي شيدها حزب الله، عبر الحدود اللبنانية إلى إسرائيل.

وقال نتنياهو إن هناك "نجاحاً في العمليات بالفعل" في بيان صدر الأسبوع الماضي. وأضاف نتنياهو أن إسرائيل "تعمل بشكل جدي ومسؤول على جميع الجبهات في وقت واحد".

(م ش)