الحسكة

قطعت دولة الاحتلال التركي، المياه عن منطقة سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة، وذلك عبر حفر أكثر من 4000 بئر جوفي بجانبها وبناء سدود وحواجز أمام مياه الينابيع القادمة من باكور(شمال كردستان). حيث أن باكور كردستان أعلى ارتفاعاً من سري كانيه، وهذا ما يزيد من نقص المياه الجوفية.

نقص المياه الجوفية، يؤدي إلى خسف الأرض تحت مدينة سري كانيه، وهذا ما يغلق شبكات الصرف الصحي بدوره، لتعاني المدينة من مشاكل جمة في البنية التحتية.

قبل 3 أيام حذرت البلدية الأهالي، بعد ظهور تشققات في جدران المنازل بسري كانيه.

اليوم بالقرب من منزل في حي الشهيدة روناهي، بتمام الساعة 07:00، أدى خسف الأرض، إلى تشكل حفرة بطول 25 متراً واتساع 15 متراً، وهذا ما أدى إلى إلحاق أضرار مادية. وقالت مراسلتنا من سري كانيه بأن المنزل يُفرَّغ من محتوياته.

(ن ح)

ANHA