فراس طياوي / الرقة

تحدث عدد من وجهاء منطقة الرقة، عن التهديدات التركية لمدينة منبج السورية التي حررها أبناءها من مرتزقة داعش بعدما قدموا مئات الشهداء. الوجهاء استنكروا في حديث لوكالة أنباء هاوار، تهديدات أردوغان، ووجهوا التحية لقوات سوريا الديمقراطية.

حسين البرجس، أحد وجهاء منطقة الكرامة في الرقة، أشار إلى أن بعض الوسائل الإعلامية المرتبطة بأطراف خارجية، تروج على أن قوات سوريا الديمقراطية هي قوات كردية، وأكد أن تلك القوات تضم كافة شعوب المنطقة.

البرجس تابع حديثه عن شعوب المنطقة قائلاً "في الشمال السوري، ليس هناك فرق بين كردي وعربي وآشوري سرياني. نحن جميعاً يدٌ واحدة بوجه كل طامع أو مخرب".

وندد حسين البرجس بالتصريحات التي يطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتهديداته لمنبج، وأكد أنهم في الشمال السوري، لا يقبلون هذه التهديدات من أردوغان، وقال "إن الشمال السوري كله يقف صفاً واحداً في وجه المؤامرات التي باتت مكشوفة".

ومن جانبه أكد دحام الشبلي من وجهاء بلدة الحوس، بأنهم كأبناء الشمال السوري يقفون صفاً واحداً في وجه أي تهديد سواء لمدينة منبج أو غيرها من مدن الشمال السوري.

وخاطب الشبلي، أردوغان قائلاً "لن تنجح مخططاتك في الشمال السوري، وسترحل من كافة الأراضي السورية التي دنستها قواتك والمجموعات التابعة لك".

وفي ختام حديثه وجه دحام الشبلي، التحية لأهل عفرين على صمودهم، كما توجه بالتحية لقوات سوريا الديمقراطية في جبهات القتال وخصوصاً الذين يواجهون داعش في حملة عاصفة الجزيرة لتحرير ما تبقى من الضفة الشرقية لنهر الفرات.

ANHA