كوباني

نظم اتحاد شبيبة روج آفا، مسيرة استنكارية للمؤامرة الدولية التي بدأت في الـ 9 من شهر تشرين الأول من عام 1998، مؤكدين على أهمية تحرير عبد الله أوجلان من السجن.

وشارك في المسيرة شبيبة من مقاطعة كري سبي/تل أبيض وبلدة صرين أيضاً، حاملين صور عبد الله أوجلان والمشاعل، ويافطات دوّن عليها "بروح مقاومة عفرين انتفض ضد المؤامرة الدولية".

المسيرة انطلقت من ساحة السلام في مدينة كوباني، واستمرت حتى ساحة المرأة الحرة، صدحت خلالها حناجر الشبيبة بالهتافات المطالبة بالإفراج عن أوجلان.

وفي ساحة المرأة الحرة، وقف الشبيبة دقيقة صمت، بعدها تحدثت الإدارية في اتحاد شبيبة روج آفا آكري آرارات وقالت "ندين ونستنكر المؤامرة التي استهدفت القائد، ولن نقبل هذه المؤامرة، وسنقاوم ضدها حتى النهاية، وسنحرر قائدنا".

كما أشارت آكري إلى أن الدولة التركية شاركت في المؤامرة وظنت بأنها ستقضي على الشعب الكردي، وتابعت "لكنها لم تكن تعلم بأن الشعب الكردي سيصعد من النضال".

وانتهت المسيرة بالشعارات التي تحيي مقاومة عبد الله أوجلان.

وستستمر فعاليات الشبيبة المناهضة للمؤامرة الدولية حتى نهاية شهر تشرين الأول الجاري.

(ن ح)

ANHA