مركز الأخبار

وبحسب بيان المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي بصدد عمليات قوات الكريلا التي نفذوها في باشور وباكور كردستان، إن 16 جندي تركي قتلوا على الاقل خلال ذلك.

ونص البيان هو :

تستمر عمليات قواتنا التي بدأتها في إطار الحملة الثورية للشهيدتين بيروز وآكري ضد جيش الاحتلال التركي، بتاريخ 10 تشرين الأول نفذت قواتنا عملية ضد مخفر كومي التابع لناحية جيلي بجوله مرك، مقاتلونا استهدفوا المخفر من محورين، وجهوا خلالها ضربات مباشرة لتحصينات العدو، والعربات العسكرية التي كانت هناك، وخلال ذلك دمرت العديد من تحصينات العدو، وأعطبت عربة عسكرية من نوع آماركو بالإضافة إلى عربة مدرعة، وبحسب ما تم تثبيته فأن 8  من الجنود الأتراك  قتلوا خلال العملية، فيما قام الاحتلال باستهداف المنطقة بقذائف الهاون والأوبيس.

وفي تاريخ 11 تشرين الثاني وبتمام الساعة 15.00 نفذت مقاتلات وحدات المرأة الحرة- ستار عملية ضد جنود جيش الاحتلال التركي المتركزين على تلة خودي الواقعة بمنطقة برزان بباشور كردستان، نتج عنها مقتل جنديين تركيين.

وفي ذات اليوم وبتمام الساعة 19.30 نفذ مقاتلو الكريلا عملية ضد الجنود المتمركزين على تلة ليلكان بباشور كردستان، وجه خلالها المقاتلون ضربات موجعة للعدو فيما لم يتم التأكد من عدد قتلى العدو والخسائر التي تكبدها.

قواتنا وفي إطار الحملة الثورية للشهيدة دلال آمد وشهداء بستا نفذت وبتاريخ 9 تشرين الأول وبتمام الساعة 10 .00عملية ضد الجنود المتركزين على تلة الشهيدة سورخين بمنطقة هركول، وخلال هذه العملية قتل 4 جنود للجيش التركي وجرح 3 آخرين .

قواتنا وفي إطار الحملة وللمرة الثانية نفذوا عملية بتاريخ 1 تشرين الأول في تلة الشهيدة سورخين وخلال ذلك قتل 3 جنود للجيش التركي .

وفي ذات اليوم استهدفت مقاتلات المرأة الحرة – ستار وبتمام الساعة 10.40 مخفر يكملي بناحية قيلبان بشرنخ، وخلال هذه العملية وجهت المقاتلات ضربات لتحصينات العدو فيما لم يتم تثيبت عدد قتلى العدو.

بتاريخ 11 تشرين الأول وفي حوالي الساعة 20.20 استهدفت طائرات جيش الاحتلال التركي محيط قرية فلهي التابعة لمنطقة زاب في مناطق الدفاع المشروع.

وبتاريخ 26 أيلول وفي أوقات الظهيرة نفذت قواتنا الحكم بحق المدعو أيهان عمر  الذي كان يعمل كجاسوس ومخبر للاحتلال التركي في مناطق كري جولي، جبل جودي في شرنخ، حيث كان السبب في استشهاد العديد من مقاتلي الكريلا.

(سـ)