الاتصال | من نحن
ANHA

KODAR تدعو إلى تغيير جذري في النظام الإيراني

مركز الأخبار- دعت الجمعية الديمقراطية والحرية في شرق كردستان KODAR، لإحداث تغيير جذري في النظام الإيراني الذي يميز بين أطياف المجتمع في إيران وروجهلات كردستان، فيما استغربت الجمعية مما قاله زعيم النظام الإيراني حول رفضه  للتمييز والعنصرية في الوقت الذي بني قانون النظام الإيراني بذهنية عنصرية.

وردت كودار (KODAR)، في بيان أصدرته إلى الرأي العام، على تصريحات زعيم النظام الإيراني علي خامنئي الذي دعا إلى (عدم التمييز والعنصرية القومية والدينية بين أطياف المجتمع في إيران..)، حيث قالت الجمعية أنه ” منذ تأسيس نظام الملالي في إيران قبل 38 عام تستمر العنصرية الدينية والقومية في نظامه، وكان نصيب شعب روجهلات كردستان هو الأكبر من هذه العنصرية، والآن يأتينا الزعيم الإيراني بتصريح يطالب بنبذ التمييز والعنصرية”.

وأشارت الجمعية إلى العقوبات وأحكام الإعدام التي يفرضها النظام الإيراني على أساس قومي وديني وبسبب اختلاف اللغة والتعبير، مبينةً أن تصريحات النظام يأتي على الصعيد النظري فقط، كما اتهمت الجمعية النظام “بخلق اللاعدالة والتمييز من خلال ذهنيته الداعية إلى (دولة واحدة وقوم واحد)، ما يشير إلى أن النظام الإيراني يناقض نفسه بنفسه يطبق العنصرية  ويصرح ضده، لتظليل الرأي العام”.

وأكدت كودار (KODAR)، إلى أن تطبيق الديمقراطية في إيران هو الحل الأمثل، لافتة أن “خارطة الطريق التي أعلنا عنها سابقاً والتي حذرنا من خلالها القادة الإيرانيين أنه من دون الحل والتغيير الجذري للوصول إلى نظام ديمقراطي يحفظ حقوق جميع المكونات في إيران وروجهلات كردستان، سوف تتعرض إيران إلى تدخلات خارجية، بل إن المجتمع ذاته سوف يقف ضد هذا التمييز والعنصرية”.

ودعت كودار (KODAR) في ختام بيانها إلى تطبيق مبادئ الديمقراطية في إيران وإحداث تغيير في الذهنية السلطوية والقوانين الأساسية وأن لا تبقى في إطار الشعارات النظرية”.

(هـ ن)

ANHA