1101 قضية تحلها لجان الصلح للمرأة في الرقة  خلال عام

تلعب لجنة الصلح في دار المرأة في الرقة دوراً مهماً في حل جميع القضايا المتعلقة بشؤون المرأة، حيث تمكنت  خلال عام 2019 من حل 1101 قضية من أصل 1904.

تأسس دار المرأة في مدينة الرقة بتاريخ 11 من شهر آب عام 2018 وفُعّل فيه عدة لجان، من بينها لجنة الصلح التي مهمتها النظر في القضايا والمشاكل الاجتماعية الخاصة بالمرأة وحلها.

ويبلغ عدد لجان الصلح في مدينة الرقة وأريافها 18 لجنة، تعمل فيها 54 عضوة أي أن في كل لجنة هناك ثلاث عضوات.

عضوة لجنة الصلح بدار المرأة في مدينة الرقة جيهان الحسن قالت بأن الغاية من تأسيس هذه اللجنة حل جميع القضايا التي تخص المرأة في مختلف مجالات الحياة الاجتماعية.

لجنة الصلح قطعت أشواطاً كبيرة في أعمالها خلال عام، حيث عملت على حل المشاكل التي تتعرض لها المرأة بأسلوب حكيم، وقد بلغت عدد القضايا الواردة إلى لجان الصلح في عام 2019  ( 1904)  قضية، وبجهود المرأة تم حل 1101 قضية، و803 قضية تم تحويلها إلى المحكمة.

ومن أكثر القضايا الواردة إلى لجان الصلح القضايا التي تتعلّق بـ (زواج القاصرات، تعدد الزوجات، حضانة الأطفال، ميراث، المشاكل العائلية، وقضايا العنف).

أما عن القضايا التي وردت إلى لجان الصلح في شهر كانون الثاني من عام 2020 بلغ عددها 42 قضية أغلبها الطلاق، حضانة الأطفال والنفقة، تم تحويل 25 قضية منها إلى المحكمة و5 قضايا تم حلها، فيما 12 قضية الباقية ما زالت قيد الدراسة لدى لجنة الصلح بدار المرأة.

وحول كيفية حل القضايا أفادت جيهان الحسن :" ننظر في القضية ونعمل على حلها بالنظر إلى حيثياتها، وندرسها بعد عقد عدة جلسات، مثال: ورد إلى اللجنة ألف قضية تتعلق بالعنف الجسدي بحق المرأة، تم تحويلها إلى المحكمة لتحصيل المرأة حقوقها ومحاسبة الفاعل".

ولفتت جيهان بأن اللجنة لا تعمل على أسس الأحكام السابقة كالطلاق، بل تبذل جهودها للوصول إلى حل يُرضي الطرفين بشكل مباشر، للحفاظ على الأسرة التي تعدّ الخلية الأولى في تكوين المجتمع.

وأكدت جيهان الحسن في ختام حديثها بأن هدف اللجان تحقيق مطالب المرأة  قدر الإمكان، وقالت "نبذل قصارى جهدنا للوصول إلى حلول تضمن حقوقها وتحفظ مكانتها في المجتمع".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً