20 قتيلاً و50 جريح بهجوم على مكتب المرشح لمنصب نائب الرئيس الأفغاني

قالت الحكومة الأفغانية اليوم الاثنين إن الهجوم الذي تعرض له مكتب المرشح لمنصب نائب الرئيس في العاصمة كابل، أمر الله صالح، يوم أمس ، تسبب بمقتل ما لا يقل 20 شخصاً وإصابة 50 آخرين، في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وتعرض مكتب المرشح لمنصب الرئيس في العاصمة الأفغانية كابل أمس الأحد لهجوم أُصيب خلالها أمر الله صالح، المرشح لمنصب نائب الرئيس بجروح طفيفة في الهجوم، كما تسبب الهجوم بمقتل 20 شخصاً وإصابة 50 آخرين.

وقالت وزارة الداخلية بحسب ما نقلته سكاي نيوز إن القوات الأفغانية قتلت 3 مسلحين اقتحموا مكتب صالح المؤلف من 4 طوابق بعد أن فجّر انتحاري نفسه خلال ساعة الذروة.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إنه تم إنقاذ 150 مدنياً خلال العملية التي استمرت 6 ساعات.

ومن المقرر أن تجرى انتخابات الرئاسة في 28 سبتمبر، لكن الوضع الأمني تدهور في شتى أنحاء البلاد مع شن حركة طالبان ومرتزقة داعش هجمات شبه يومية على القوات وموظفي الحكومة والمدنيين الأفغان.

(ن ع)


إقرأ أيضاً