" الدول الاستعمارية تهدف لإدارة الأزمة السورية لا لحلها"

أشار علي  مادو إلى أن الدول الاستعمارية هي من عملت على عسكرة الثورة منذ بدايتها لتحريفها عن مسارها الصحيح، لافتاً إلى أنها تهدف بذلك لإدارة الأزمة لا لحلها، وذلك خلال اجتماعين عقدا اليوم.

وعقد اليوم مجلس ناحية عين عيسى اجتماعين منفصلين في كل من بلدة الهيشة والشيخ حسن التابعتين لناحية عين عيسى، لشرح الوضع السياسي والتنظيمي والوقوف على مشاكل ومطالب المواطنين.

وحضر الاجتماعين كل من الرئاسة المشتركة لمقاطعة كري سبي حميد العبد والإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي علي مادو ونائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي حمدان العبد بالإضافة لعشرات الأهالي .

بدأ كلا الاجتماعين بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء، تلاها شرح الوضع السياسي من قبل الإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي علي مادو، حيث أشار إلى أن الدول الاستعمارية المتدخلة في الشأن السوري سعت لعسكرة الثورة السورية عن طريق دعمها للفصائل المسلحة وذلك لشرعنة تدخلها في الشؤون الداخلية لسوريا.

ولفت علي إلى أن هذه الدول لم تسعَ يوماً لمساعدة الشعب السوري أو تحقيق مطالبه بل كان جل همها إدارة الأزمة والاستفادة ما أمكن لتحقيق مصالح سياسية وعسكرية .

وبيّن الإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي علي مادو أن المكونات الموجودة في المنطقة تستطيع إفشال المشاريع الاستعمارية بالوعي والتكاتف بين كافة المكونات وعدم الانجرار وراء الفتن التي تروج لها بعض الدول الإقليمية" تركيا" لضرب مشروع الأمة الديمقراطية.

ومن ثم تم شرح الوضع التنظيمي من قبل الرئاسة المشتركة لمجلس مقاطعة كري سبي حميد العبد حيث دعا إلى تفعيل دور الكومين بشكل أكبر كونه النواة الأساسية في بناء المجتمع الصحيح.

وفتح بعدها المجال لطرح المشاكل والمطالب من قبل المواطنين، والتي تركزت معظمها حول المطالبة بدعم القطاع الزراعي، وإصلاح الطرق.

حيث أكد الرئيس المشترك لمجلس المقاطعة حميد العبد بأنهم يعملون على هذه المطالب، مبيناً أنه تم وضع خطة لدعم المزارعين للموسم الصيفي بمادة المحروقات، وبأنهم رصدوا مبلغ مليارين لتعبيد الطرق وبأنه سيتم إصلاحها في أقرب وقت.

هذا وسيعقد مجلس ناحية عين عيسى اجتماعات مماثلة في كل النواحي والبلدات التابعة لها، حيث ستعقد كلها في الفترة ما بين الـ 22 - 27  من هذا الشهر.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً