" الشتاء سيكون أفضل للجهود التي تبذلها بلدية الشعب "

باشرت بلدية الشعب لإقليم عفرين بتنفيذ  آخر اعمالها الخدمية المدرجة ضمن مخططها، بينما عبر الأهالي القاطنين في المخيمات عن شكرهم لجهود البلدية، وقالوا" الشتاء سيكون أفضل للجهود التي تبذلها البلدية ".

تستمر بلدية الشعب لإقليم عفرين بتنفيذ ما تبقى من أعمالها الخدمية لاستقبال فصل الشتاء، وضمن مخطط طرحته بلدية الشعب، تعبيد الطريق الواصل ما بين دير جمال وكفر نايا بطول واحد ونصف كيلو متر وبعرض ستة أمتار وبسماكة 10 سم.

بالإضافة لتعبيد الطريق الرئيسي داخل ناحية كفر نايا بطول 500 متر وعرض 6 امتار، واصلاح الحفر الموجودة على الطرقات ما بين كفر ناصح وناحية فافين.

وطرحت بلدية الشعب لإقليم عفرين مخططاً  لحفر آبار إضافية في مقاطعة الشهباء لسد حاجة المواطنين، وتحسباً لأي طارئ خلال فصل الشتاء، كما تقوم بفحص المياه كل 15 يوم في مخبر مشفى آفرين كل التابع لناحية فافين.

كما وتعمل بلدية الشعب على تقديم المساعدة لأهالي عفريمن لترميم المنازل الشبه مدمرة التي يقنون فيها من خلال توزيع مادة الإسمنت لهم ولوازم الترميم الأخرى .

الإداري في بلدية الشعب محمد علو  بلدية  قال سنعيد النظر لأعمالنا الخدمية في المخيمات الموجودة في مقاطعة الشهباء قبل الإعلان عن انتهاء مخططنا بشكل نهائي ، كما أننا نعمل على أنشاء حديقة في مخيم عفرين، والعمل على ما تبقى من أعمال في مخيم عفرين في ناحية الاحداث ومخيم العودة في قرية الزيارة التابعة لناحية شيراوا ومخيم الشهباء في بلدة دير جمال.

كما أن بلدية الشعب وخلال الاسابيع الماضية  عملت على انشاء خطوط صرف صحي في مخيم سردم وبرخدان وترميم طرقها الرئيسة والفرعية.

وبصدد ذلك قال الاداري في بلدية الشعب لإقليم عفرين محمد علو نعمل بشكل مستمر في قرى ونواحي ومخيمات مقاطعة الشهباء استعدادا لاستقبال فصل الشتاء.

وأكد علو بأن الحصار المفروض من قبل النظام السوري يعيق عمل بلدية الشعب وتلبية خدمة الاهالي والاستمرار بالعمل ونوه علو بأن بلدية الشعب تأمن مادة الاسمنت للأهالي لترميم منازلهم من الدمار التي أدت لتدمير البنية التحتية في مقاطعة الشهباء.

أما المواطن زينال سليمان القاطن في منزل شبه مدمر أكد بأنه يرمم منزله استعداداً لاستقبال فصل الشتاء، لعدم مواجهة ما مروا به خلال الشتاء المنصرم .

ومن جهتها أكدت المواطنة دونة ابراهيم بأنهم يعانون ظروف الصعبة في مقاطعة الشهباء.

ومن جهتها أكدت المواطنية دونة إبراهيم إن الظروف في الشهباء احياناً تكون صعبة، لذا على منظمات حقوق الإنسان أيضاً الكف عن صمتها وتقديم المساعدة للمهجرين قسراً.

وأشارت بأنهم مصممون على البقاء في مقاطعة الشهباء  حتى تحرير عفرين من جيش الاحتلال التركي والمجموعات المرتزقة.

وشكرا المواطن ادريس عمر القاطن في مخيم برخدان بلدية الشعب وقال إن الشتاء القادم سيكون افضل بفضل الجهود التي بدلتها بلدية الشعب .

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً