"أنباء سيطرة الجيش السوري على سد تشرين عارية عن الصحة"

نفى المجلس العسكري لمقاطعة كوباني الأخبار المتداولة في عدد من المواقع الروسية والحكومية السورية  حول سيطرة الجيش السوري والشرطة العسكرية الروسية على ثاني أكبر محطة كهرومائية في سوريا.

قال المجلس العسكري لمقاطعة كوباني على لسان رئيسه المشترك عصمت شيخ حسن إن الأنباء التي تداولتها بعض المواقع الإخبارية بخصوص سيطرة الحكومة السورية على سد تشرين عاريةٌ عن الصحة.

يأتي ذلك بعد أن عقد أمس الأحد مؤتمر صحفي بين قائد الشرطة العسكرية الروسية في إقليم الفرات شمالي سوريا والمجلس العسكري لمقاطعة كوباني، شدد فيه الطرفان على حماية المنطقة من عودة داعش، ومساعدة الشعب السوري، فيما تبادل الطرفان الأعلام الروسية وعلم وحدات حماية المرأة.

وأكد الرئيس المشترك للمجلس العسكري عصمت شيخ حسن في تصريح خاص لوكالتنا أن العمل لا يزال سارياً كالمعتاد في السد كما كان عليه دون أي تغيير.

وأدت اتفاقيات قبل أسابيع بين حكومة روسيا الاتحادية والإدارة الذاتية الديمقراطية إلى انتشار وحدات من الجيش السوري في بعض من النقاط على الحدود السورية التركية شمالي البلاد.

وكانت الإدارة الذاتية قد أكدت في أكثر من مناسبة بأن الاتفاق بينهم وبين النظام السوري عسكري فقط، ويقضي بانتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيا وتلك الفاصلة بين المناطق التي احتلتها تركيا مؤخراً.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً