"الأسرة الديمقراطية هي نواة المجتمع الحر" موضوع اجتماع ضمن حملة مؤتمر ستار

ضمن المرحلة الثانية من حملة مؤتمر ستار التي انطلقت تحت شعار "حافظوا على أرضكم وكرامتكم اهزموا الاحتلال وداعش"، نظم المؤتمر اليوم في ديرك اجتماعاً للأهالي للحديث عن كيفية "بناء أسرة ديمقراطية وأخلاقية للوصول إلى مجتمع حر".

وعقد الاجتماع في قاعة المجتمع للمؤتمرات في مدينة ديرك، بحضور العشرات من النساء وأهالي ديرك، وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت.

ثم تحدثت الرئيسة المشتركة لمقاطعة قامشلو بروين يوسف في الاجتماع عن العلاقة المتبادلة المبنية على الاحترام والتفاهم بين الجنسين وتقبل بعضهم البعض وحل مشاكلهم بأساليب وطرق حضارية وديمقراطية بعيدة عن التعصب والإنكار حتى لا تؤثر تلك المشاكل على نفسية الأطفال.

ونوهت بروين أن التربية السليمة للأطفال تقع على عاتق الوالدين عبر طرق تعاملهما مع بعضهما البعض قبل التعامل مع أولادهما، لأن طريقة الاحترام المتبادلة بين الوالدين ستنعكس إيجاباً على الأطفال، مؤكدة أنه ولخلق مجتمع حر ديمقراطي يجب بداية بناء أسرة ديمقراطية حرة تكون نواة لإصلاح المجتمع برمته، وأولى خطواتها كسر القيود والعادات البالية المفروضة على المرأة والتي تمنعها من لعب دورها في إنشاء جيل حر.

وتابعت بروين:" إن الاحترام المتبادل وتقبل بعضهم البعض هو أحد مقاييس بناء المجتمع الحر الأخلاقي" داعية إلى الاقتداء بفكر وفلسفة القائد عبدالله أوجلان الذي نادى بحرية المرأة للوصول إلى مجتمع حر.

وفي نهاية الاجتماع فتح باب النقاش أمام الحاضرين حول موضوع الاجتماع وتبادل وجهات النظر وطرح الأسئلة والإجابة عنها من قبل ديوان الاجتماع.

(ع ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً